الرئيسية / آخر الأخبار / انعقاد الدورة 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب

انعقاد الدورة 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب

نواكشوط ، 05  يوليو 2020 ( الهدهد. م .ص)

ترأس وزير التشغيل والشباب والرياضة الدكتور الطالب ولد سيدي أحمد اليوم الأحد في نواكشوط أعمال الدورة الثالثة والأربعين لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب المنظم عبر تقنية الفيديو كونفرانس .
وتنعقد هذه الدورة التي استلم رئاستها وزيرنا للشباب والرياضة في سياق عالمي يتسم بتفاقم جائحة كفيد 19وانعكاست ٱثارها الأقتصادية والأجتماعية على الشعوب العربية خاصة منها فئة الشباب.
واستهل الوزير خطابه بأنه يتشرف باسم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بتسلم رئاسة هذه الدورة في هذا الظرف الحجر من حياة البشرية ،متوجها في نفس الوقت بتقديم الشكر الى وزير الثقافة والشباب والرياضة بالمملكة المغربية الشقيقة على رئاسته الناجحة للدورة الثانية والأربعون للمجلس وعلى الجهود التي بذلها بالتعاون مع أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس، مما مكن من استمرار وتيرة العمل لتحضير انعقاد هذه الدورة رغم كل التحديات الطارئة.
واضاف الوزير أن انعقاد هذه الدورة مناسبة ليعبر فيها عن سعادة موريتانيا بلقاء الاشقاء وزراء الشباب والرياضة العرب للتشاور حول أهم التحديات التي يعاني منها الشباب في وطننا واتخاذ انجع القرارات وبلورة أهم التوصيات التي من شأنها أن تساهم في ترقيته وتعزيز قدراتها.
وابرز أن الشباب هو قلب الأمة النابض وضمان أمان مستقبل الشعوب ، وعليه فمن واجب صانعي القرار في وطننا العربي لإنصات لمطالب الشباب والعمل على تلبية حاجاته الملحة خاصة في مجال التعليم والتكوين وخلق فرص اقتصادية كفيلة بدمجه اقتصاديا واجتماعيا في تحمل المسؤولية .
وبين أن اشراك الشباب في صنع القرار اصبح خيارا لابد منه ،حيث أثبتت تجربة إقصاء الشباب وتهميشه وحرمانه من حقوقه مع بعض الأنظمة السابقة سببا في الدفع به إلى مستنقعات الجريمة والأنحراف والتطرف.
وتطرق الوزير إلى الدور الريادي الذي لعبه الشباب العربي عبر التاريخ ،حيث ساهم الى حد كبير في جميع الجهود التنموية والأنشطة الثقافية والرياضية، وتمكنت الجمعيات والأندية الرياضية من المشاركة في فعاليات قارية ومنافسات دولية لتربط مزيدا من أواصر المحبة والتعارف بين الشعوب ومد جسور التواصل بين أطراف الوطن العربي.
وأوضح أن رؤية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لحيوية دور الشباب شكلت أحدى أولويات برنامجه الانتخابي “تعهداتي” فهي تنطلق من قناعته الراسخة بأن ضمان التكوين والتاطير المناسبين للشباب سيجعلانه قادرا على النجاح في حياته وعلى مواجهة التحديات المعاصرة منبها الى أن التزام الشباب بأداء واجبه المدني يعتبر أمرا حاسما في عملية البناء الوطني مما يستدعي تشجيعه على المشاركة بالقول والفعل .
ونبه الوزير إلى أن القطاع لضمان مشاركة الشباب وتعزيز قيم المواطنة وترسيخ ثقافة التطوع لديه قام بإنشاء برنامج خدمة مدنية يدعى ” وطننا ” يستقبل الشباب المتطوع في شتى المجالات ذات النفع العام .
وتطرق إلى جهود القطاع المكرسة في الوقت الحالي إلى إعداد استراتيجية وطنية للشباب والرياضة في الفترة ما بين 2020 الى 2024 وذلك بالتعاون الوثيق مع شركاء البلد الدوليين الممولين ، مبرزا ان الأستراتيجية تعتمد على مقاربة جديدة تشجع الإبداع والابتكار وروح المبادرة في مجال ريادة الأعمال.

حضر افتتاح الدورة الأمين العام لوزارة التشغيل والشباب والرياضة الدكتور عبد سالم ولد الشيخ سعد بوه، والمدير العام للشباب المصطفى ولد ينبابه ، والمدير العام للرياضة جاغنا علي طاهر.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: