الرئيسية / مقالات وآراء / ومضة…/ وزيرة البيئة والخطأ الفادح…!! / الشريف بونا

ومضة…/ وزيرة البيئة والخطأ الفادح…!! / الشريف بونا

نواكشوط 07 ابريل  2021 ( الهدهد. م.ص)

أدت مؤخرا وزيرة البيئة السيدة مريم بنت البكاي زيارة عمل واطلاع ميدانية لمقاطعة بومديد التابعة لولاية لعصابة .
وحسب ما ظهر حققت الزيارة نجاحا كبيرا في تنفيذ أجندتها او غيرها لحرمان قرى واحياء بلدية هي القلب النابض لمقاطعة بومديد لكثرة واحاتها الجميلة وغاباتها الكثيفة و جداولها الرقراقة التي لا تنضب تلكم هي “بلدية لفطح.”.
فحسب المتابعين لزيارة الوزيرة كانت زيارتها تستهدف اساسا سكان آدواب في المقاطعة الذين عبروا في الاجتماع الموسع لبعثة الحزب الحاكم في زيارتها الاخيرة عن عدم رضاهم عن التهميش الذي عانوا منه في العقود الماضية
ومما غاب أو غيب عن ذهن الوزيرة أن بلدية لفطح التي شطبت عليها من زيارتها تضم من بين قراها العديد من “آدواب” كالگوز و جلوة و الزهارة.
وسكان هذه القرى يمثلون النسبة الكبيرة من ساكنة المقاطعة…

أليس من الغبن في حقهم أن تقوم وزيرة بزيارة ميدانية للقرى المماثلة لهم في وضعيتهم وتضرب الصفح عن الاقتراب منهم و اللقاء بهم للتعرف على أوضاعهم ،كما فعلت حسنا مع الآخرين…؟!
حاولت أن اجد مبررا مصوغا لما فعلت الوزيرة خلال زيارتها لمقاطعة بومديد… ولم أجد سوى أنها أرادت بذلك أن توصل رسالة مشفرة الى سكان بلدية لفطح وقرية لكليب التابعة لبلدية بومديد أن وضعيتهم في العشرية الأخيرة التي اتسمت بالتهميش و الحرمان ماتزال قائمة…وان لا نصيب لهم في هذه المأمورية حتى الان بما في ذلك حرمانهم من زيارات أعضاء الحكومة الكرنفالية الاستهلاكية … وإلى المأمورية القادمة لعل وعسي يتغير المشهد …؟

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: