الرئيسية / مقالات وآراء / ومضة …/ كلمة في الحدث الأبرز …/ الشريف بونا

ومضة …/ كلمة في الحدث الأبرز …/ الشريف بونا

نواكشوط 03 ابريل 2021 ( الهدهد.م .ص)

كان الحدث الأبرز في الاسبوع الماضي اشراف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في مدينة تنمبدغة على إنطلاق فعاليات النسخة الاولى من معرض الثروة الحيوانية .
فقد شهد الحدث. تغطية اعلامية واسعة ولاقى ترحيبا بلغة أهل السياسة منقطع النظير من طرف ساكنة ولاية الحوض الشرقي والولايات المجاورة لها والوافدين كعادتهم من العاصمة لإظهار صورهم على الشاشة وهم يلوحون بأيديهم تحية لرئيس الجمهورية.
لقد كانت المناسبة الاولى من نوعها في كمها وكيفها ومقاصدها جديرة بأن تحظى بالتركيز لما ستحدثه من تحول في اقتصاد البلد اعتمادا على قدراته الذاتية التي كانت معطلة ، حيث تذهب منتجات هذه الثروة ادراج الرياح..و كذلك ضآلة مردوديتها من العملات الصعبة لفوضوية تصديرها للخارج.
لا شك أن قرار رئيس الجمهورية بإنشاء صندوق بتمويل زاد على 8 مليارات من الأوقية وإعلانه عن ميلاد شركتين احداهما إنتاجية والأخرى إدارية بالإضافة إلى دعم بمبلغ ثلاث مليارات لتنمية وتطوير هذه الثورة, وجملة من الإجراءات إذا ما تم استغلالها بروح وطنية ستساهم في الرفع من مستوى نمو اقتصاد البلد في ظرف تدنى فيه مستوى الاقتصاد العالمي بسبب جائحة كورونا .
و مما لا مراء فيه أن تعزيز قدرات المعرض برعاية رئيس الجمهورية و العمل على توسعة شبكة الكهرباء في الولاية وإعطاء التعليمات اللازمة لإستغلال المياه الجوفية في خدمة التنمية المستدامة وتعميق البحث عن مصادر أخرى متنوعة كلها ادوات مساعدة على تجذير مردودية الثروة الحيوانية التي يعيش عليها غالبية ساكنة البلد من قاطني الأرياف…
ونشير هنا إلى أن الحدث الأبرز هذا الاسبوع “المعرض” يكتسي أهميته من أن موريتانيا في الحرب العالمية الثانية لم تتأثر بشكل كارثي كغيرها لاعتمادها في الجانب الغذائي علي الثروة الحيوانية ، فالفضل في ذلك يعود إلى الله أولا وأخيرا ، والى هذه الثروة التي وفرت للمواطن قوته اليومي من الالبان واللحوم و الارصدة المالية في وقت تسببت المجاعة العالمية في بعض مناطق المعمورة الي القضاء علي ملايين البشر.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: