الرئيسية / مقالات وآراء / شذرات من حياة عالم موريتاني جليل..!

شذرات من حياة عالم موريتاني جليل..!

يوجد في موريتانيا كثير من العلماء الاجلاء الذين بلغوا شأوا بعيدا في تحصيل العلم والتبحر في فنونه ومن ثم نشره في صدور الرجال رغبة في  الحصول على رضا الخالق سبحانه وتعالى .

ومن هؤلاء العلماء الاجلاء العالم محمد محمود بن باب أحمد بن ببكر بن صالح بن الطالب احماد بن بوكس ولد في تججك وتربى …أخذ العلم على علمائها فحذق القرءان وعلومه على شيخ الاقراء سيدي بن النمين المشهور بشهاب القرءان والفقه واصوله على الشيخ البناني والعربية ودواوينها على سيدي محمد بن سيدي بن محمد كما أخذ على محمد الشيخ بن الشيخ بن الطالب عبد الرحمان ومحمد عبد الرحمن بن نافع ومحمد محمود بن اعبيد الرحمن وغير هؤلاء ممن يضيق المقام عن ذكرهم….. تصدر للتدريس في مدرسته ألدويره كماتولى خطة امامة المسجد خلفا للمصطفى بن محمد عبدالرحمن بن نافع في الثلا ثينيات من القرن العشرين كما تولى إمضاء وثيقة العهد بين قبيلته والمستعمر 1905…

كان رحمه الله قاضياعادلا وموثقا مؤتمنا وعالما جليلا ومفت نبيه.

دامت امامته اكثر من ثلاثين عاما ومشيخته أكثر من خمسين سنة من التدريس تخرج على يده  لفيف من علماء المدينة وعدد كبير من الاجانب موريتانيين وأفارقة. ..توفي رحمه الله في تججكه 1954 تاركا خلفه ابناء بررة هم : الطالب ،وشغالي والحاج، وبنه، وعينين وكانوا الشبل من ذلك الأسد منهم الحافظ والفقيه والسياسي المحنك والتاجر المستقيم ..

تولى الإمامة من بعده تلميذه محمد المختار بن سيدي محمود بن محمد محمود بن الطالب.

نسأل الله له ولعلمائنا الاجلاء في هذه الأيام المباركة الرحمة  والغفران والفردوس الاعلى في جنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين.

 

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: