الرئيسية / آخر الأخبار / كتلة سياسية : ترفض ممارسة العنف والتعذيب..

كتلة سياسية : ترفض ممارسة العنف والتعذيب..

قام المنسق العام لكتلة شرفاء موريتانيا والعمد السابقين لبلدية كطفل ازويرات يعقوب ولد سالم فال بزيارة تعاطف وإطلاع على صحة بعض النشطاء وبالأخص أمم ولد بزومه الذي كانت حالته حرجة ومازال يرقد في المستشفى.
وقال رئيس الكتلة إن موقف كتلة شرفاء موريتانيا هو التنديد بما حصل من العنف الذي مورس ضد هؤلاء النشطاء والذي يتناقض مع القيم والأخلاق الإنسانية للجمهورية الإسلامية الموريتانية وكان على السلطات أن تأخذ بعين الإعتبار أن موريتانيا قد تغيرت بسبب الإتفاقيات الدولية التي تحرم التعذيب وتعتبره جريمة ضد الإنسانية وأن تضرب بيد من حديد على مخالفي القانون و معاقبتهم على ذلك.
وأضاف “من جانب آخر فإننا ضد أي تصرف لا يتماشى مع النظم المعمول بها حول الأنشطة والتجمعات التي يتواجد فيها كثير من الأشخاص التي لديها مسطرة لدي الجيهات الرسمية والمحلية في الوقت الذي نند بماحدث بعدم إلتزام أفراد الأمن بالإتفاقيات الدولية ونطلب من جميع الأطراف في المستقبل الأخذ بجميع الإجراءات اللازمة حتي لا تتكرر مثل هذه الأمور “.

وخلص إلى القول ” نحن نتكلم من جانب تجربتنا في مثل هذه الأمور مثل التنكيل والتهميش والإقصاء خلال الأنظمة الماضية ونعرف ما في القضية من مرارة لأننا قد عشنا ذلك ولا نرجو في ظل هذا العهد الجديد أن مثل هذه الامور تتكرر ونتمني أن تعيش موريتانيا فترة ديمقراطية وتكون فيها الإدارة قريبة من الجميع وأن يكون فيها المواطن محترم وان تقدر الدولة حجم الحرية التي تعطي للمواطن طبقا لدستور الموريتاني”.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: