الرئيسية / غير مصنف / مبادرة بوحديدة لدعم ولد الغزواني

مبادرة بوحديدة لدعم ولد الغزواني

(الهدهد .م ص.) انتظمت مؤخرا في بلدية بوحديدة بمقاطعة الاك المركزية مبادرة حاشدة

تحت شعار” الوفاق من أجل دعم محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني”.

وقد شاركت في الحشد للمبادرة عالمبادرة مجموعة من القرى  التابعة للبلدية هي بوحديده العزلات الزغلان أكراع أسدر والطنطان وموندي ,  وشكلت هذه القرى في ساحة المهرجان لوحة فريدة من التناسق  عبرت بجلاء عن وحدة الساكنة وتماسك صفوفها لدعم مرشح الوفاق الوطني على حد تعبير المتحدث باسم المبادرة.
وتوج الحشد بحضور بحضور المنتخبين,  كما شاركت فيه جميع بلديات المقاطعة مثل بلدية ألاك واغشوركيت بوفود يتقدمهم منتخبوا تلك البلديات  ,  إضافة إلى شخصيات سياسية حضرت لأول مرة في مبادرات بوحديد من أمثال محمد عبد الله ولد حيبلتي  ومحمد محمود ولد أغربط .
هذه المبادرة الحاشدة استهلت بخطاب وجهه الإطار والوجيه الفاعل السياسي النائب أبوه ولد عبد القادر سليل الزعامة التقليدية للمجموعة الذي رحب بالحضور وخاصة  النواب والعمد  وأعضاء المجلس الجهوي والفاعلون السياسيون والوجهاء.
وأكد ولد عبد القادر أن بلدية بوحديده من الربوع في الشمال إلى لعليبات في الجنوب مرورا بعين الرضى مفتاح الخير وآكويده والطناطان والعزلات وموندي والبلد الامين والزغلان واكراع أسدر, ماضية في دعم مرشح الإجماع الوطني على حد قوله , وأضاف أبوه أن هذه المبادرة يعود سبب تأخرها لتشمل كافة  قرى وتجمعات بلدية .بوحديده .  وأضاف أبوه أن هذا التواجد الشعبي الكبير جاء ليعبرعن الدعم الكامل واللامشروط  لمرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني  , والذي ترى فيه مستقبلا واعدا لهذا الشعب كما أنه يمثل أمتدادا لنظام محمد ولد عبد العزيز ومتابعة الإنجازات التي تحققت في العشرية الماضية  على حد وصف ولد عبد القادر.

وبدوره شكر المدير العام للنقل البري لمهاب ولد سيدي  الحضور على تلبية الدعوة مؤكدا أن سكان بلدية بوحديدة يشكلون اطارا للقوى الحية التي شاركت في رسم معالم تاريخ هذا البلد مضيفا أنه لاغرابة إن يتحد سكان بلدية بوحديدة ليعلنوا دعهم  اللامشروط لمرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد  الغزواني الذي يعتبر ترشحه تجديدا للعهد وانحيازا للمصلحة العامة وللقضايا الكبرى  الوطنية التي تخدم الوطن  وتخدم أمنه واستقراره ، ومواصلة مسار التنمية المستدامة خلال العشىرية الأخيرة التي نجني ثمارها بحمد الله اليوم يقول لمهاب ولد سيدي. والعبور الآمن من مرحلة التشتت إلى مرحلة الوحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: