الرئيسية / غير مصنف / ولد الغزواني يتعهد في حال فوزه بتحسين أوضاع العمال

ولد الغزواني يتعهد في حال فوزه بتحسين أوضاع العمال

 

( الهدهدم .صص )وجه المترشح للرئاسيات القادمة محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني كلمة إلى عمال موريتانيا في ذكرى العيد الدولي للعمل,

وفيما يلي نص هذه الكلمة:

بسم الله الرحمن الرحيم
“إن تخليد اليوم العالمي للعمال يمنحني أطيب فرصة للتقدم بأحر التهاني للطبقة العاملة في بلدنا العزيز.
أيها الإخوة والأخوات الأعزاء،
يتزامن الاحتفال بعيدكم هذا العام مع تنظيم الانتخابات الرئاسية في بلادنا التي قررت المشاركة فيها من
خلال تقديم برنامج يهدف إلى الاستجابة للاهتمامات الرئيسية للمواطنين. ذلكم البرنامج الذي سيوطد
الإنجازات الهامة التي تحققت في مجال الشغل، كما سيفتح آفاقا جديدة وواعدة لتقدم بلدنا وازدهاره.
إن التنمية الوطنية الشاملة، المستدامة والمتوازنة التي تضمن رفع قدرة البلاد على مواجهة التحديات الضارة للعولمة الاقتصادية المدمرة، تقتضي بالضرورة تعزيز مواردنا البشرية، كرافعة أساسية لمختلف القطاعات.
لذلك، ألزم نفسي، أيها الإخوة والأخوات العمال، بإدراج توقعاتكم المشروعة ضمن أولويات البرنامج التي
أعتزم تنفيذه إذا منحني الشعب الموريتاني ثقته.
وفي هذا السياق، سأعمل بلا كلل على تعزيز وتحسين ظروفكم المعيشية والمهنية، في مناخ يسوده السلم
الاجتماعي والوئام الوطني.
ولتحقيق ذلك، سأسعى جاهداً إلى تعزيز الزخم الاقتصادي في جميع المجالات، عبر اعتماد شراكة فعالة
تمكن من تحرير الطاقات الإبداعية وتقليص التفاوتات من خلال خلق الثروة والمزيد من فرص العمل.
وتحقيقًا لهذه الغاية، سأولي اهتماما خاصا لمكافحة البطالة وتطوير برامج التوظيف والتدريب بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل، وتوسيع نطاق الحماية الصحية والاجتماعية للعمال والقضاء على جميع أشكال العمل المنافي للأخلاق وغير المتسق مع النظم والمعايير الدولية.
إخوتي العمال، أخواتي العاملات،
إنني أعول، بفضل الله، على مثابرتكم وشعوركم بالتضحية من أجل الانخراط بحزم في المشروع الطموح
الذي أحمله لبلدنا.
وأخيرا، أتعهد لكم بالحفاظ على استمرارية الحوار وتعزيز فضاء التشاور والعمل على حل الخلافات والتعارض في النهج بالتراضي.
وأخيرا أسأل الله العلي القدير أن يسدد خطانا لما فيه خير بلدنا وشعبنا
عاشت الشغيلة الوطنية عاشت موريتانيا
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: