الرئيسية / آخر الأخبار / تأجيل الدراسة في موريتانيا اسبوعا بعد اكتشاف أول اصابة بكورونا

تأجيل الدراسة في موريتانيا اسبوعا بعد اكتشاف أول اصابة بكورونا

قررت الحكومة الموريتانية تأجيل الدراسة مدة اسبوع بعد ظهور اول اصابة بفيروس كورونا ويأتي هذا القرار اثر اجتماع عقدته اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تفشي فيروس كورونا “كوفيد ـ 19 الليلة البارحة وترأسه الوزير الأول عن اتخاذ جملة من الإجراءات ضمن خطة المرحلة الثانية من استراتيجية التصدي لوباء “كورونا”.

وأعلنت اللجنة عن إغلاق كل المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، من مدارس وجامعات ومعاهد مدة أسبوع كامل، على أن يعاد النظر في هذه الفترة وفق ما يقتضيه تطور الوضع، كما تقرر خضوع كل المسافرين القادمين من المناطق المتضررة للعزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوما يبقون فيها في منازلهم بعيدا عن الاتصال بأي شخص آخر؛ وستضع المصالح الحكومية المعنية الآلية المناسبة لتنفيذ الإجراء.

وقررت اللجنة تقليص عدد نقاط العبور الحدودية وتعزيز نظام المراقبة الصحية فيها، بما يضمن التحكم في مداخل البلاد، ومراقبة صحية ناجعة لكل الداخلين؛

كما دعت جميع المواطنين، من باب الاحتراز، إلى تجنب التجمعات والفعاليات والأحداث التي تكون مناسبة لاجتماع العديد من الأشخاص في حيز واحد.

هذا بالإضافة إلى وضع رقم أخضر 1155، للرد على استفسارات المواطنين المتعلقة بهذا الوباء، ولتمكينهم من الإبلاغ عن أية حالات أو أعراض يشتبهون فيها.

ودعت الحكومة في الوقت ذاته جميع المواطنين إلى ضرورة الالتزام بكل التدابير الوقائية المطلوبة، وأبدت حرصها على طمأنة الجميع، وأن مختلف قطاعات الدولة ووسائلها معبأة بما فيه الكفاية لمواجهة أي طارئ.

وهي ملتزمة كذلك بالإعلان الفوري عن كل المستجدات المتعلقة بهذا الوباء وقانا الله من شره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: