الرئيسية / آخر الأخبار / زيارة ولد عبد العزيز للكويت تعزيز لعلاقات مثمرة

زيارة ولد عبد العزيز للكويت تعزيز لعلاقات مثمرة

نواكشوط 22 ابريل 2019 ( الهدهد م.ص )

وصل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، و السيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، اليوم الاثنين إلى مطار الكويت الدولي في مستهل زيارة رسمية لدولة الكويت الشقيقة تدوم ثلاثة أيام.

واستقبل فخامة رئيس الجمهورية لدى وصوله المطار الأميري من قبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ورئيس مجلس الأمة الكويتي بالإنابة عيسى أحمد الكندري ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الدفاع ناصر صباح الأحمد الصباح، إضافة إلى أعضاء الديوان الأميري وعدد من أعضاء الحكومة الكويتية وسفيري البلدين.

وبعد الاستماع إلى النشيدين الوطنيين الموريتاني والكويتي واستعراض تشكيلات من مراسم الشرف الكويتي صافح فخامة رئيس الجمهورية كبار مستقبليه من الجانب الكويتي وأعضاء السفارة الموريتانية في الكويت.

وبدوره صافح أمير دولة الكويت الشقيقة الوفد المرافق لفخامة رئيس الجمهورية.

وكان فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، قد غادر نواكشوط مساء أمس الأحد متوجها إلى دولة الكويت في زيارة رسمية لهذا البلد الشقيق.

وودع فخامة رئيس الجمهورية لدى مغادرته مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” من طرف الوزير الأول، السيد محمد سالم ولد البشير، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، وعدد من أعضاء الحكومة، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، والمديرة المساعدة لديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط.

ويرافق فخامة رئيس الجمهورية في هذا السفر السيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، ووفد هام يضم على الخصوص كلا من السادة:

إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون؛

المختار ولد أجاي، وزير الاقتصاد والمالية؛

آميدي كمرا، وزير البيئة والتنمية المستدامة؛

أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية؛

محمدن ولد داداه، سفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالكويت؛

أحمد ولد اباه الملقب احميده، مستشار برئاسة الجمهورية؛

زيدان ولد احميده، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية؛

محمد ولد الطالب، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية؛

امبارك ولد بيروك، مستشار برئاسة الجمهورية؛

أحمد ولد باهيني، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية؛

الحسن ولد أحمد، المدير العام لتشريفات الدولة.

و م أ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: