الرئيسية / آخر الأخبار / حوار بين ممثلين عن المترشحين للانتخابات القادمة

حوار بين ممثلين عن المترشحين للانتخابات القادمة


نواكشوط 20 ابريل 20190 ( الهدهد م.ص) استدعت إذاعة موريتانيا مساء اليوم السبت في النسخة الرابعة من منتدى الإذاعة شخصيات ممثلين عن أربعة من المترشحين للانتخابات الرئاسية 2019 .
وبدأ الحديث المنقول مباشرة عبر اثير إذاعة موريتانيا ومحطاتها الجهوية، وقناة شنقيط الفضائية بالمثلين حسب اعلان ترشحهم .
فكان المتحدث الأول ممثل المترشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني السفير السابق السيد  المختار ولد داهي الذي قدم في الدقائق العشر المخصصة لكل متحدث النقاط الأساسية المدرجة ضمن خطاب المترشح يوم الجمعة فاتح مارس الماضي .
وبين ولد داهي أن هذا الخطاب تركز على الاعتراف بايجابيات كل من قاد هذا البلد وملتمسا له العذر في اخفاقته .
وأوضح أن العشرية الأخيرة شهدت إنجازات مشاهدة بالعين وان جهود المترشح ستركز على تعزيزها وانتهاج المسار الذي مكن من تحقيقها في جوانبها الأمنية والاقتصادية والاجتماعية ، منبها إلى أن مشوار البناء مازال طويلا .
وقال ولد داهي في مداخلته التي حاول ان تكون موضوعية ، ملتزمة بقواعد اللعبة الديمقراطية أن من أولويات المترشح اصلاح التعليم
وتعزيز الديمقراطية وترسيخ جذوىر الوحدة الوطنية والعناية بالفئات التي عانت من الغبن في العقود الماضية  وتحقيق العدالة لجميع الموريتانيين.

وقال ولد داهي إنهم يوافقون على شروط المعارضة المطالبة بخمسة اعضاء في اللجنة المستقلة للانتخابات وتصويت الجيش مع المواطنين في نفس اليوم، مذكرا بأن المعارضة هي التي سبق وان طالبت بأن يصوت الجيش في صناديق  اقتراع منفردة عن الشعب وفي يوم خاص به .
وأبرز أن الأغلبية الداعمة لمرشحهم لم تصدر أوامر للعمد والمستشارين برفض منح التزكية لأي مترشح، منبها إلى أن المترشح قال في أكثر من مناسبة أنه حريص على شفافية الانتخابات من اجل فوز نظيف يرضى عنه جميع المشاركين في التنافس على منصب رئيس الجمهورية.
وطالب المختار ولد داهي جميع المترشحين بخوض حملة خالية من التنابز بالالقاب ، مذكرا بأن مرشح الأغلبية الذي جاب حتى الآن 36 مقاطعة في جميع خطاباته  لم يشر ولا بكلمة واحدة خارجة عن النهج الذي بدأ به اعلان ترشحه وهو احترام الجميع باختلاف مشاربهم ورؤاهم حول القضايا الوطنية .

ونشير إلى أن الإذاعة استخدمت لضبط الوقت وتحقيق العدالة  بين الفرقاء فيه  ساعة إلكترونية لأول مرة لئلا يزيد أحدهم على الاخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: