الرئيسية / آخر الأخبار / وزير الصحة ينفي الأستياء المنسوب إليه

وزير الصحة ينفي الأستياء المنسوب إليه

نواكشوط 25 أكتوبر 2019( الهدهد .م .ص)

/نفى وزير الصحة الموريتاني نذيرو حامد، الأنباء التي تداولها مدونون وناشطون على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» والتي تفيد بأنه قام بزيارة مفاجئة وسرية إلى المستشفى الوطني، أكبر مستشفيات العاصمة نواكشوط، وأنه غضب حين وجد الطواقم والأطباء غير موجودين.

وقال الوزير في بيان صحفي صدر عنه  أمس إنه عندما وصل إلى المستشفى وجد الطاقم الصحي من أطباء وقابلات وممرضين وغيرهم في مكان عملهم وتحت ضغط كبير، نافيا المعلومات التي تم تداولها من طرف المدونين.

وأكد الوزير أن الطواقم الصحية، وخاصة الأطباء، يتعرضون لـ «ضغط كبير» وخاصة في المستشفى الوطني، الذي يعد أكبر مستشفى في البلاد، ويستقبل النسبة الأكبر من المرضى من عموم أنحاء موريتانيا.

وتعهد الوزير بأنه سيعمل في المستقبل على ما سماه «تحسين الظروف» التي يعمل فيها الأطباء والطواقم الصحية، وقال إنه يتضامن مع «كل عامل صحة يتفانى في عمله مهما كانت مرتبته ومهما كان موقعه».

وأضاف الوزير في بيانه أنهم في وزارة الصحة «يعقدون العزم على تحسين ظروف التكفل بالمرضى في مناخ عمل يمنح لكل عامل في القطاع أن يكون فخورا بمهنته»، وفق تعبير البيان.

وكان ناشطون ومدونون على موقع «فيسبوك» قد تداولوا أنباء تفيد بأن الوزير عندما زار المستشفى غضب بسبب عدم وجود الأطباء والطواقم الصحيةفي اماكن عملهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: