الرئيسية / مقالات وآراء / رأي : مآخذ إيجابية على وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اصلاح القطاع

رأي : مآخذ إيجابية على وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اصلاح القطاع

نو اكشوط  24 .اكتوبر 2019 ( الهدهد . م .ص)

في المنشور الماضي نقلت لكم رأي أحدهم .. لكن في هذا المنشور هذا رأيي كمواطن موريتاني مطلع على ما يدور:
١. عدم تسجيل أصحاب السن فوق الأربعة والعشرين ليس قرار وزير بل قانون دولة وإن كان كذلك فالقانون يخول له ذلك وهو من صميم صلاحياته.
٢. مطالبة الوزارة بمخالفة القانون لأجل فلان أو علان غير منصفة والأولى غير ذلك
٣. في كل المنظومة التعليمية يوجد قانون حد السن .. ففي دخول السنة الأولى ابتدائية لا يمكن لصاحب ٩ سنوات دخولها .. ولا يمكن لصاحب ١٦ سنة الحصول على رقم وطني لدخول الاعدادية وكل ذلك نتيجة عامل السن وتطبيق القانون
٣. في منظومات التعليم الرسمية في كل دول العالم هناك حد السن ولتعودوا للدول المجاورة كمثال.
٤. من يتحكم بإصدار الأحكام القضائية عليه بالعمل على إلغاء القانون بدل مطالبة الآخرين ومحاولة إجبارهم على مخالفته بإصدار تلك الأحكام.
٥. من ينتقد تصنيف موريتانيا السنة قبل الماضية في الرتبة ١٣٧ عليه أن يتذكر أنها قبل ذلك لم تكن تتوفر فيها معايير التصنيف وبالتالي كانت خارج التصنيف
٦. من ينتقد اليوم ويصرخ كان ينتقد بالأمس قرار توجيه المتفوقين من شعبة الرياضيات للمدرسة العليا متعددة التقنيات والي تحتل اليوم الصدارة إفريقيا وآسيوية في المسابقات الدولية لمدارس المهندسين ولا يذكرون هذا الإنجاز بل يكتمونه.
٧. الطلاب المحتجون هذه السنة يعلمون كامل العلم بمشاكل السن السنة الماضية وقد احتج أولئك بعدم علمهم فما حجة لهؤلاء.
٨. الهجوم على معالي الوزير سيدي ولد سالم لا مبرر له وركوب الموجة للإساءة إليه غير مقبول .. وفي النهاية كل إناء بالذي فيه يرشح.
٩. ليس من المنصف أن يحجز موظف في الدولة مقعدا في الجامعة ويبقى من في سن الدراسة النظامية أو يستولي على منحته
١٠. أخيرا يؤخذ على الوزير سيدي أنه جعل التسجيل والتوجيه والمنح خارج حسابات الواسطة والمحسوبية وأنه وضع معايير التفوق والأحقية التوجيهية متاحة لكل صاحب حق مما يتعارض مع مصالح البعض.
يؤخذ عليه أنه عزز حكامة التعليم العالي والبحث العلمي بالبلد.
يؤخذ عليه أنه حرص على العدل والمساواة وتطبيق القانون بحيث لم يمنح أبناءه وأقاربه مكان من يستحق بل جعلهم يدرسون على حسابهم الخاص حتي لا يستولوا على حقوق الآخرين.
يؤخذ عليه أنه أسس مدرسة عليا للمهندسين تنافس عالميا يدخلها المستحقون عن جدارة.
يؤخذ عليه وضع مؤشرات عالمية تقاس بها جودة التعليم العالي كما هو متعارف عليه عالميا.
يؤخذ عليه إنشاء مؤسسات كالمجلس الأعلى للتعليم العالي وهيئة جديدة للبحث العلمي
يؤخذ عليه وضع دفتر التزامات للتعليم الخصوصي
باختصار يؤخذ عليه أنه أسس للأجيال القادمة .. فلم يرى الذين ينظرون تحت أقدامهم ما أسس
وغيره كثثثثثثير
ويؤخذ عليه ما لم يقله الصارخون والمتصارخون .. وكل يضمره في الدرك الأسفل من قرارة نفسه فليخبركم به.

القاضي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: