الرئيسية / آخر الأخبار / موريتانيا تخسر شركة وثلاث مليارات دفعة

موريتانيا تخسر شركة وثلاث مليارات دفعة

 

من بين المغالطات التي استخدمت لطمس ENER وتسريح 137 عامل تم عرض هذه الوثيقة في مجلس الوزرا والتي تظهر الديون على المؤسسة الوطنية لصيانة الطرق #ENER
دون ان يكون هنا إظهار لحجم وقيمة فواتيرها الغير مسددة من وزارة التجهيز والنقل والمنطقة الحرة وغيرهم من مؤسسات الدولة كما تم إجراء عمليات حسابية غير دقيقة تستهدف القيمة المالية للمؤسسة (ENER) وإظهار ان قيمتها المالية تساوي 640 مليون اوقية قديمة !!!! وللتوضيح فإن هذه العملية تمت بأخذ القيمة المحاسبة لأصول الشركة في الوقت الذ يعرف من ليسوا من اهل الإختصاص ان القيمة المالية الحقيقة للأصول تتم بعد جرد جميع الأصول كما يتم اعتماد القيمة الفعلية والتي قد تختلف عن القيمة المحاسبية إيجابا او سلبا #مثلا (يتم إهلاك السيارات على خمس سنوات حتي تصبح القيمة المحاسبة تساوي صفر لكن! في حالة ان هذه السيارة مازالت موجود وتعمل في الميدان فهي إذا مازالت تحتفظ بقيمة مالية يجلس متخصصين من أجل تحديد هذه القيمة ويصادق عليها مجلس الإدارة ليتم دمجها محاسبيا ) نفس الشيئ بالنسبة لجميع الأصول خاصة الأصول ذات القيمة المالية الكبيرة .

 

تم سحب جميع المشاريع من الشركة بسبب المغالطة كما تمت عرقلة تسديد فواتيرها ليولد ذلك عجزا حادا في السيولة وكذلك تم رفض فوترة ما قيمته 600 مليون من العمل (إنجاز مهابط لطائرة الرئيس السابق اثناء زيارته لأغلب مناطق الوطن)
 فإن القيمة المالية ل #ENER أكبر بكثير مما تم عرضه أمام مجلس الوزراء والشركة الوطنة لصيانة الطرق تم اغلاقها لأغراض يجب التحقيق فيها
#معلومة: الدولة الموريتانية خسرت جراء إغلاق ENER مبلغ 3 مليارات يقدمها الإتحاد الأروبي كدعم لصيانة الطرق في موريتانيا .

قليل من كثير اردت مشاطرتكم إياه لعله يجد آذانا صاغية تريد الإصلاح واعطاء كل ذي حق حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: