الرئيسية / آخر الأخبار / خاطرة …/ مخيلة الطمع تفسد صاحبها…/ عبد القادر أحمد

خاطرة …/ مخيلة الطمع تفسد صاحبها…/ عبد القادر أحمد

ولد عبد العزيز لا باخذ الدروس من التاريخ.
علي مر العصور اذا لم تسلم سلطة لخلفها فسيستمر الصراع وطبعا الضعيف فيه هي السلطة المنصرمة..
موريتانيا فيها تجارب حية يمكن الرجوع لها وكان عليه ان يكون هو اول المستفيدين منها لكن عندما ينفذ الله امره في شخص فلا مرد لحكمه
١. المصطفي ولد ولاتي ومحمد محمود ولد احمد لولي واعلي محمد فال رحمهم الله لم يتعرضوا لا مضايقة ومارسوا حياتهم لانهم اما سلموا السلطة او استسلموا لها
٢.معاوية وهيدالة وسيد ولد الشيخ عبد الله رحمه الله قاوموا وتعرضوا للنفي والسجن و كافة اشكال المضايقة مع انهم خرجوا فقراء

٣. محمد ولد عبد العزيز كان يظن انه بامكانه الاحتفاظ بالسلطة وهو خارجها وهذا مستحيل ربما بسبب تضخهم الذات بسبب وفرة المال..
“كلو افرسن ما يخلط”

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: