الرئيسية / مقالات وآراء / ومضة …/ الصحافة بين مطرقة كورونا … وسندان العيد../ الشريف ولد بونا

ومضة …/ الصحافة بين مطرقة كورونا … وسندان العيد../ الشريف ولد بونا

نواكشوط 12   يوليو 2020 ( الهدهد .م .ص)

عاشت الصحافة الخصوصية كباقي المجموعات المنضوين تحت لواء القطاع غير المصنف ظروفا صعبة منذ أن طرقت جائحة كورونا ابواب
البلد في بداية شهر مارس الماضي .
فكانت الصحافة مكممة الأفواه تطبيقا للإجراءات الاحترازية ومشبكة الأيادي ،ومبتعدة من المكاتب والتجمعات التي عادة ما تكون فرصة للحصول على ما يساعد في المعاش اليومي، مع التذكير  بأن الصحافة بشقيها العمومي والخصوصي لعبت دورا متميزا في التصدي لهذا الوباء.
فظلت على مدى هذه الاشهر” مطرقة” كورونا موضوعة فوق رأسها ثابتة لا تتحرك خوفا من الضربة القاضية عليها .
أما اليوم فالأمر أدهى وأمر ، فالصحافة الخصوصية على أبواب عيد الأضحى المبارك  وما كانت تعلق أملها عليه المبلغ الذي تحصل عليه من صندوق دعم الصحافة بعد ان أكمل إجراءاته ملفات المنح ما تزال جهات أخرى تعرقل تنفيذ هذه الإجراءات مما يفرض علينا توجيه نداء عاجل الى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لينقذنا من سقوط مطرقة كورونا على سندان العيد فوق رؤوسنا …
ومهما يكن فإن الأمل معلق على تجاوب الجهات الرسمية مع وضعنا الذي حالنا فيه يكفي عن سؤالنا …فهل من مستجيب؟؟

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: