الرئيسية / آخر الأخبار / فريق البرلمان في حزب الأتحاد يندد بحملة التشويه

فريق البرلمان في حزب الأتحاد يندد بحملة التشويه

 قال الفريق البرلماني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إنه يقف إلى جانب الرئيس والحكومة، في وجه ما سماها حملة التشويه.

وقال الفريق البرلماني في بيان له، إنه “لاحظ في الفترة الأخيرة حملة تشويه وصفها بالمتعمدة تستهدف القوات المسلحة وبشكل واضح، لتقويض وإلحاق الضرر بسمعتها الطيبة على المستوى الوطني والدولي، وذلك إثر وفاة المرحوم عباس ديالو”.

وأشار الفريق البرلماني للحزب إلى أنه لاحظ أيضا تشويه التوقيع على الاتفاق بين الحكومة الموريتانية وشركة كينروس تازيازت لاستغلال منجم الذهب بتازيازت .

واعتبر البيان أن “هذا الاتفاق الجديد يفسح المجال لتعاون جديد، ممّا يقوى سمعة بلادنا لدى المستثمرين”.

وأضاف البيان أن الحكومة “ملتزمة بمقاربة بناءة في التباحث مع كينروس لأجل ضمان استقرار دائم لعلاقاتنا ولشراكة متوازنة ومفيدة للطرفين وعلى المدى الطويل. والاتفاق المتوازن هذا سيكون مفيدا لموريتانيا ولمواطنيها، وسيساهم بصورة خاصة، في تنمية صناعة المعادن في البلد”.

وتابع البيان:”الفريق البرلماني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية يساند بقوة الحكومة ويهنئها على العمل المقام به منذ عشرة أشهر لأجل سعادة المواطن الموريتاني ويدعو كل المواطنين إلى أن يظلوا متحدين كالرجل الواحد وأن يحترموا الإجراءات الاحترازية الصحية لمكافحة كوفيد 19″.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: