الرئيسية / آخر الأخبار / وزير الزاعة يتعرفةعن قرب على استصلاح مساحات زراعية في مقاطعة روصو

وزير الزاعة يتعرفةعن قرب على استصلاح مساحات زراعية في مقاطعة روصو

روصو,  20/06/2021

تعرف  معالي وزير الزراعة السيد سيدنا ولد أحمد أعلي مساء أمس السبت  عن قرب على استصلاحات بولاية ترارزة،  خلال زيارة استطلاع لمحطة ضخ مزرعة امبورية والأشغال الجارية لترميم المزرعة ضمن متابعة تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في القطاع الزراعي.

واستفسر معالي الوزير القائمين على هذه المنشآت حول تقدم الأشغال فيها، وما يتعين القيام به من أجل تنفيذ محكم مع مراعاة الاتقان والشروط الواردة في دفتر الالتزامات.

وأكد معالي الوزير، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة تسريع وتيرة تنفيذ الأعمال لضمان استغلال هذه المنشآت في أسرع وقت ممكن للتخفيف من معاناة المزارعين بسبب توقف نشاطاتهم الزراعية التي تشكل مصدر قوتهم اليومي.

وعاين الوزير بعد ذلك الأشغال في ترميم قناة الري الرئيسية للمزرعة التي تغذي 981 هكتارا من أراضي امبورية.

وشملت الزيارات مزرعة بخ جك التي يجري فيها استصلاح 680 هكتارا لزراعة الأرز لفائدة المجموعات القروية المتاخمة.

هذا ويذكر أن الترميمات الجارية في مزرعة امبورية تدخل في اطار برنامج رئيس الجمهورية لسنة 2019- 2020 المتعلقة باستصلاح 5726 هكتارا في القطاع المروي وإنجاز 74 سدا لاستغلال مساحة قدرها 6135 هكتار في القطاع المطري.

وعلى مستوى مزرعة امبورية سيتم استصلاح 980 هكتارا من هذا البرنامج بتمويل من برنامج التسيير المندمج للمصادر المائية PGIR2 الممول من طرف البنك الدولي عن طريق منظمة استثمار نهر السنغال تحت الإشراف الفني للشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير”.

وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أكد السيد سيدي محمد ولد القاسم المدير العام لمزرعة امبورية أن هذه المؤسسة التي تم إنشاؤها عام 1971 في إطار الشراكة بين موريتانيا والصين تعتبر أول نواة تجريب لزراعة الأرز في بلادنا، وقد حققت آنذاك نتائج مرضية على مساحة 1000 هكتار.

وقال إن هذه المساحة وصلت اليوم إلى حوالي 4 آلاف هكتار مستصلحة لفائدة 80 تعاونية زراعية، منبها إلى أن استغلال المساحة المستصلحة متوقف منذ سنتين بسبب تدهور التربة، مما أدى إلى إطلاق مناقصة لإعادة استصلاح 3050 هكتارا لا تزال الأشغال فيها متواصلة.

وأشار إلى أنه وفقا للمعلومات الصادرة عن الجهات المشرفة فإن أسباب هذا التأخر تعود إلى بعض النواقص التي تم تسجيلها في الدراسة مما يتطلب تمويلا إضافيا وهو ما التزمت به الوزارة الوصية.

وطمأن المدير العام المستفيدين من المزرعة بأن هذه الالتزامات سيتم احترامها وفق المسطرة المحددة في دفتر الالتزامات.

وكان معالي الوزير مرفوقا خلال الزيارة بوالي اترارزة السيد مولاي إبراهيم ولد مولاي إبراهيم، وحاكم مقاطعة روصو وعمدة بلديتها وعدد من كبار المسؤولين في القطاع الزراعي.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: