الرئيسية / مقابلات ولقاءات / رئيس شبكة الشباب : جهودنا مسخرة لتفعيل دور الشباب في تنمية الوطن

رئيس شبكة الشباب : جهودنا مسخرة لتفعيل دور الشباب في تنمية الوطن

نواكشوط 22 فبراير 2021 ( الهدهد .م.ص)

اجمع الخبراء في شتى مجالات الحياة قديما وحديثا أن الشباب هو حجر الزاوية في تشييد واعمار الدول وانطلاقا من ذلك تقوم الحكومات في عصرنا اليوم بوضع خطط وبرامج متنوعة لتفعيل دور الشباب بدء من سن التمدرس الابتدائية مرورا بمراحل التعليم الثانوي والجامعي وانتهاء بالتوظيف .
ومما لاشك فيه أن البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أعطى أهمية كبيرة لتشغيل الشباب واشراكه في تنمية البلد من خلال منح وزارة التشغيل والشباب والرياضة الوسائل المادية والفنية لتمويل مشاريع شبابية منتجة في مجالات متعددة  لتقليص البطالة في صفوفه.
وفي هذا السياق قام  موقع” الهدهد ” بإجراء مقابلة مع رئيس الشبكة الجهوية للشباب على مستوى نواكشوط السيد الحسن ولد أحمد ولد ابيه  لتسليط الضوء على أهداف وبرامج وانجازات هذه الشبكة :
سؤال : متى تأسست شركة الشباب الجهوية على مستوى نواكشوط؟

جواب : حصلت الشبكة الجهوية للجمعيات الشبابية بولاية نواكشوط على الترخيص سنة 2008 , وتتكون من 9 شبكات محلية و173 جمعية و تضم أغلبية الشباب في نواكشوط الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 35 سنة. أما من تتراوح أعمارهم بين 25 إلي 35 سنة فان دورهم تاطير من هم اصغر منهم سنا.
سؤال : ماذا عن أهداف الشبكة والأنشطة التي تقوم بها؟

جواب : من بين أهداف الشبكة الجهوية للجمعيات الشبابية في ولاية نواكشوط :

– ترقية الشباب والمراهقين ودمجهم في الحياة النشطة ومشاركتهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية
للبلد وفق مخططات وزارة التشغيل والشباب والرياضة.
– مكافحة ختان البنات وتحسين صحة الشباب والمراهقين للحد من انتشار مرض السيدا القاتل .
– تنسيق جهود الجمعيات الشبابية في المقاطعات.
– تحسين وتسهيل تبادل الخبرات والمعلومات بين الشبكات والجمعيات الشبابية ودعم القدرات بالشراكة المستديمة وتفعيل البرامج لصالح ترقية النشاطات الشبابية و الثقافية والرياضية.
سؤال : ماهي اهم البرامج التي سعت الشبكة لتحقيقها؟
جواب : في سنة 2008 حددت الشبكة البرنامج التالي:
1- تكوين نظراء مربين من بين أعضائها مساهمة في إنجاح برامجها.
2- جلسات تحسيسية 3الإنعاش
4 – تنظيم نقاشات مفتوحة بين الشباب.
5- عرض افلام
6 – تنظيم أمسيات تحسيسية
7 – حملات تحسيسية
8 – محاضرات
9- الشـــراكـــــة.
نماذج من الأعمال التي قامت بها الشبكة في السنوات الماضية
1- في مجال المعلوماتية
قامت الشبكة منذ تأسيسها بمجموعة من الدورات التكوينية في مجال المعلوماتية بإشراف طاقم من المكتب الجهوي تكون خصيصا من اجل الإشراف علي الدورات التكوينية .
بلغ عدد الدورات 12 دورة استفاد منها ما يزيد علي 120 شابا من الجنسين.
2- في المجال الصحي
– نظمت الشبكة بالتعاون مع شركائها في التنمية مجموعة من الدورات التكوينية في شتي المجلات الصحية.

بلغ عدد الدورات في هذه المجال 120.استفاد منها ما يزيد علي 3600 شاب من الجمعيات الشبابية والتجمعات النسوية رافقتها حملات تحسيسية ” طرقت الابواب بابا بابا-“ثم تلتها حلقات تطبيقية للنظراء المربين- أماسي ثقافية- وحملات التطوع وحملات التلقيح داخل المقاطعات.
3- الأنشطة العامة:
تكوين وتحسيس 225 شابا في الوسط المدرسي حول الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس والسيدا والنظافة، تم تطبيقه داخل 180 مدرسة نظامية وحرة، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) و 5625 أسرة استفادت من التحسيس باب باب حول خطورة الامراض المذكورة
– تنظيم 450 حلقة تحسيسية لما يزيد علي 11250 شابا من الجمعيات الشبابية او العاملة في مجال الشباب حول نفس الأمراض المذكورة أعلاه .
– بتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للسكان خلدت الشبكة الجهوية للجمعيات الشبابية بولاية نواكشوط اليوم العالمي للسكان تحت شعار خطورة الهجرة والسيدا علي الشباب في مقاطعات تيارت والرياض .
– ويهدف هذا ألنشاط إلي تقوية مشاركة الشباب في محاربة السيدا والهجرة غير الشرعية . ومخاطرها على الشباب.
– عملت الشبكة على إزالت الحواجز بين الشباب في مناقشة السيدا من ناحية الأسباب والوقاية.
دمج الشباب في الأنشطة والبرامج المخصصة في مكافحة السيدا والهجرة
نتائج النشاط :
– تحسيس كم كبير من الشباب من الجنسين وتوجيههم بخطورة انتشار وباء السيدا وطرق الانتقال والوقاية وتبين دور الشباب على أهمية المشاركة في مكافحة المرض العضال.
– مشاركة الشباب في توعية المواطنين وتبين خطورة الهجرة والسيدا علي المجتمع وانعكاساتهما على الفرد والأسرة والمجتمع.

التكوين والتحسيس:
تكوين وتحسيس 60 منعشة من فتيات أعضاء الشبكات المحلية حول حقوق المرأة والطفل والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس.

استفاد ما يزيد علي 1563 فتاة من خلال الحلقات التحسيسية المنظم من طرف النظيرات المكونات مع استفادة
13194 شخصا من الحملات التحسيسية المماثلة حيث وصل عدد المنازل على 3600 منزل.
سؤال : ما ذا عن دور الشبكة في محاربة كفيد 19؟

– جواب تمثلت مشاركة الشبكة الشباب جهود الحكومة لجائحة كوفيد 19 في جميع الحملات التي تم تنظيمها في البلد
من طرف الشركاء أو الشبكات الشبابية الآخر حيث كانت الشبكة الجهوية في نواكشوط حاضرة في الحث على الالتزام بجميع الخطوات الاحترازية التي طالبت وزارة الصحة بتطبيقها تفاديا لتفشي الوباء في المجتمع.
وابرز أن الشبكة كانت داعما أساسيا وظهيرا قويا لبرنامج وطننا التابع للوزارة التشغيل والشباب والرياض وكانت المشاركة كبيرة من حيث الوسطاء والمشرفين وذالك علي امتداد التراب الوطني وفي نواكشوط كانت المشاركة اكبر حيث إنها تزيد علي 50 شابا من الجنسين في المقاطعة ، كما نظمت الجمعيات التابعة للشبكة حملات التحسيسية بالتعاون مع السلطات الإدارية والأمنية والمنتخببين في البلديات ،.
وقد تجسد عمل الشبكة في ذالك عن طريق التحسيس داخل المنازل وفي الشوارع ومناطق تجمع المواطنين في الساحات العمومية والاسواق، مستخدمين في هذا التحسيس وسائل الإعلام المسموعة والمرئية في الموجتين من الجائحة الأول والثانية .
سؤال : ماذا عن دور الشبكة الجهوية لنواكشوط في التنمية ؟

جواب: لعبت الشبكات الشبابية دورا كبيرا في التنمية من حيث التكوين والتوجيه والتأطير ، فمشاركة الشباب في مصادر القرار اساسية خاصة في وضع الاستراتجيات والبرامج في جميع المجالات الاجتماعية والصحية ,، مما يمكن الشباب من تبادل الخبرات في الداخل والخارج .
وعملت الشبكة على تنظيم لقاءات مع هيئات شبابية في إطار موحد وقامت بمناصرة للشركاء الوطنين والدوليين العاملين في مجال الشباب من اجل دعم الشباب معنويا وماديا وفنينا بغية مشاركة أوسع للشباب في التنمية .

وكان لها دور كبير في تعبيئة وتكوين الشباب والمراهقين وتحسيس وتنظيم المواطنين في عدة مجالات وخصوص الوحدة الوطنية ،المواطنة ، السلم الاجتماعي ،الوقاية من النزعات…….الخ مما سبب في خلق مشاركة كبير للشباب في التنمية البلد .

خلق جو شبابي للنقاش في جميع الفضاءات من اجل التنمية المحلية والوطنية عن طريق النظير .

خلق إطار شبابي للتطوع

لقد قامت الوزارة مؤخرا بإحداث “برنامج وطننا “وذلك بدون تنسيق مباشر ولكن الشبكات شاركت في نجاح هذا البرنامج بطاقم من الشباب شارك كوسطاء ومراقبين مستفيدين من تجربتهم في الشبكات الشبابية .

سؤال :
المشاكل : ماهي المشاكل المطروحة أمام الشبكة ؟

جواب : من المشاكل المطروحة للشبكات وهي مشاكل الشباب عامة في موريتانيا من بينها :

– غياب الدعم المستمر للجمعيات الشبابية من اجل القيام بالأعمال المنوطة بها .

– عدم إشراك الشباب في الأعمال بطريقة منتظمة تحترم السلم الإداري للهيئات الشبابية .
ج- عدم مشاركة الشباب الموريتاني في الأنشطة الدولية والإقليمية .

– ضعف تنسيق القائم بين الهيئات الشبابية والجهات الرسمية.

أجرى المقابلة : التراد محمد “ببتي”

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: