الرئيسية / آخر الأخبار / مواطنة تحمل شاهدات فنية تطالب بالتوظيف في زمن “”كورونا”

مواطنة تحمل شاهدات فنية تطالب بالتوظيف في زمن “”كورونا”

نواكشوط  03  يناير  2021 ( الهدهد .م.ص)

اتصلت بنا في موقع “الهدهد” المواطنة آمي محمود المتخرجة من معاهد فنية في العاصمة الاقتصادية نواذيبو بشهادات فنية في مجال تخصصات تلك المؤسسات التي تخرجت منها منذ سنوات .
وقالت المواطنة ان الدراسة والشهادات التي تحملها اذا لم تساعدها في الحصول على لقمة عيش كريمة ومساعدة أسرتها الضعيفة ماديا ، فإن من الافضل في الأصل ان لا تنفق وقتها في جهد ضائع وشهادات تبقى في دهاليز النسيان، لا أحد يمنحها ابسط عناية .
وابرزت أن الشباب العاطل عن العمل خاصة المرأة اذا لم تجد من يهتم بتغيير وضعها سينعكس ذلك سلبا على حياتها وحياة اسرتها التي كانت تعلق الآمال العراض على تخرجها.
وبينت آمي ان زمن “كورونا” تسبب في تقليص مصادر الرزق التي كانت محدودة لدى الفئات الهشة في الظروف العادية، فما بالك بظروف الحجر المنزلي وحظر التجول وفرض الكثير من الاجراءات الاحترازية على المواطنين.
وطالبت رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وحكومة الوزير الأول محمد ولد بلال بمنحها فرصة للتوظيف في إحدى المؤسسات لتساهم بوضع لبنة في تشييد صرح وطنها وتوفر لقمة العيش لأسرتها التي هاجس وضعها الأقتصادي يكدر صفو حياتها .
وناشدت بفتح فرص التوظيف امام البنت الموريتانية التي في عصرنا اليوم بسبب غزو وسائط التواصل الاجتماعي والمسلسلات المبدبلجة أصبحت معرضة أكثر من غيرها للأنحراف تحت ضغط الحاجات المادية اليومية للبنت وأسرتها .
وخلصت إلى القول بأن أملها كبير في أن يلقى طلبها للتوظيف صدى إيجابي من طرف من تعهد للشعب وقال بالحرف الواحد ” إن للعهد عنده معنى”.

سيدي… سالك

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: