الرئيسية / مقابلات ولقاءات / السفير وصاحب الزاد : شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين

السفير وصاحب الزاد : شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين

نواكشوط 28 ديسمبر 2020 ( الهدهد . م..ص)

لفتت انتباهي المبادرة الإنسانية المتميزة التي قام بها سفير موريتانيا في دكار ، سعادة السيد شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين ، والمتمثلة في توزيع كمية كبيرة من المواد الغذائية وأدوات التنظيف والتعقيم أيضا والتي استهدفت 1000 ألف أسرة محتاجة في مدينة اطار عاصمة ولاية آدرار . وشملت المساعدة المقاطعات التابعة لعاصمة الولاية ، في هذه الظرفية الشتائية من موجة كورونا الثانية .

وتمثلت المساعدة في قافلة الخير والإيثار التي حملت البشرى لسكان عاصمة الشمال من طرف رجل واحد من أبنائها البررة أراد أن يكون معهم في السراء والضراء ، فأحسن صنعا بهذه اللفتة الكريمة التي جاءت في وقتها المناسب وبشرى بعام جديد فيه يغاث الناس وفيه يعصرون .
إنها مبادرة طيبة بشكل ملموس نرجو ان تفتح الباب واسعا ، أمام هبات حاتمية أخرى ليس لأطر الشمال فقط ، وإنما لكل اطر وأبناء الولايات الأخرى وفعاليتها الشعبية والاقتصادية ، مؤازرة ودعما حقيقيا للأسر الضعيفة والفئات الهشة من المجتمع وفي ذلك فليتافس المتنافسون .

إن واجب دعم الأهالي في الداخل خاصة في هذا الظرف الاستثنائي من جائحة كوفيد 19 ، لا ينبغي أن يكون حكرا فقط على جانب السلطة والمصالح الحكومية فقط ، بل هو مسؤولية أخلاقية وإنسانية فردية وجماعية وطنية كبرى ، يجب ان تعبر عن نفسها أكثر فأكثر مواكبة وتضامنا أيضا مع المجهود الوطني الرسمي ، في سبيل خلق مناخ عام من الطمأنينة النفسية والأمن الاجتماعي والاقتصادي ، الذي يأتي ضمان القوت اليومي للمواطن في سلم أولوياته الأساسية الآن .

إن قافلة ” زادنا” الخيرية للسفير شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين ، نموذج يحتذى به في سفارة الزاد الذي ينفع الناس في الداخل قبل الخارج ، حتى يكتمل الدور المطلوب من كل سفير و مسؤول موريتاني نزيه ومخلص، ألا وهو التضامن مع أبناء الوطن في الداخل والدفاع عن مصالحهم وتمثيلهم بالتي هي احسن في الخارج ؛ وتلك بارقة امل مشرقة أضاء بها جبال آدرار حفيد مجاهده البطل سيدي ولد مولاي الزين : السفير وصاحب الزاد شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين جزاه الله خيرا ؛ وشكر سعيه في الناس أجمعين.

الكاتب الصجفي : سيدي ولد الأمجاد

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: