الرئيسية / آخر الأخبار / الشرطة تجري مواجهة بين الرئيس السابق وبعض المشمولين في ملف الفساد

الشرطة تجري مواجهة بين الرئيس السابق وبعض المشمولين في ملف الفساد

28 سبتمبر, 2020 –  الهدهد .م .ص

 استدعت  شرطة الجرائم الا قتصادية للمرة الثالثة الليلة البارحة  الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز  وعدد من أعضاء حكوماته المتعاقبة، وذلك ضمن مرحلة متقدمة من التحقيق قبل إحالة الملف إلى النيابة العامة.
وكشفت مصادر على علاقة بالتحقيق  أن من أبرز الشخصيات التي واجهت الشرطة بينها وولد عبد العزيز البارحة:
– الوزير الأول الأسبق يحي ولد حدمين.
– الوزير الأول الأسبق محمد سالم ولد البشير.
– الوزير السابق والمدير السابق لشركة “اسنيم” محمد عبد الله ولد أدواع.
– الوزير السابق والمدير الحالي لشركة “اسنيم” المختار ولد اجاي.
– المدير السابق لميناء نواكشوط المستقل حسنه ولد اعل.
– المدير السابق لشركة “سونمكس” المرتجي ولد الوافي.
– المفوض الأسبق لمفوضية الأمن الغذائي.
وأكد عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس السابق للأخبار أن الأخير رفض التجاوب مع المحققين، أو الرد على أسئلتهم تمسكا منه بما وصفه بحصانته الواردة في المادة: 93 من الدستور، مردفا أنه وفقا لهذه المادة لا يحق للشرطة استجواب الرئيس السابق.
واطلقت  الشرطة البارحة سراح الرئيس السابق بعد ساعات من استدعائه للمثول أمامها، وهي لإستجوابه ضمن التحقيق الذي فتحته بناء على تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: