الرئيسية / آخر الأخبار / جميل منصور ينتقد الانسحابات المتواصلة من ” تواصل”

جميل منصور ينتقد الانسحابات المتواصلة من ” تواصل”

الهدهد م ص. )  تساءل الرئيس السابق لحزب “تواصل” محمد جميل ولد منصور في تدونة  علي صفحته عن أسباب الانسحابات المتواصلة من الحزب مطالبا قيادته   بدراسة الاسباب قائلا إن على القيادة أن تعرف الأمور التي أدت إلى  “الإنسحابات المتتالية من الحزب والتوقف عن أسبابها ومعالجتها”.

،وقال في التدونة أن  ” من المناسب والمنصف أن ننظر إلى الإنسحابات من الأحزاب السياسية وكذا الإنضمامات إليها بروح سياسية منفتحة ومرنة ولأن الحديث اليوم يتركز على بعض الإنسحابات من حزب تواصل فإنه يهمني تسجيل الملاحظات التالية :
1 – 
واضح أن تواصل أصبح حزبا سياسيا جامعا ولم يعد -كما يحلو للبعض وصفه – حالة إيديولوجية مغلقة وأنه يستقبل عضوية من مختلف شرائح ومكونات ونوعيات المجتمع ويغادره البعض ممن لم يقنعه مساره أو لم يجد فيه مبتغاه أو لم ينزل منزلته – حسب تقديره – أو لم يصبر على مقتضى الانتماء إليه أو كان في عجلة من أمره.
2 – 
أن مغادرة البعض لصفوف تواصل خصوصا في المواسم الإنتخابية ليست أمرا جديدا ، بالضبط مثل التحاق آخرين به وغالبا ما يكون الملتحقون أكثر عددا من المغادرين.
3 – 
مع ذلك من المهم أن يدرس القائمون على تواصل حالات الإنسحاب ويتوقفوا عند أسبابها ويعالجوا ما أمكن علاجه فلا الحالات واحدة ولا كل مغادر دفعه الخوف من السلطة أو الرغبة فيما عندها.
4 – 
صدق كثيرون ممن علقوا على هذه الإنسحابات وأوضحوا أن الفكرة فوق الأشخاص والأحزاب بمشروعها وبرنامجها لا برموزها وأشخاصها مهما كانت مواقعهم أو أهميتهم، وصدق كثيرون حين أثبتوا التقدير للجميع واحترموا لكل خياره ولم يعتبروا تباين الرؤى والتقديرات قضية حق وباطل أوصلاح وفساد“.

ويرى المتتبعين لكتابات القيادي والعارفين بما وراء الأكمة أن جميل منصور يتطلع الى دعم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولدالغزواني وأن تصحيح المسار واتخاذ القرار بات مسألة وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: