الرئيسية / آخر الأخبار / تنظيم ندوة ثقافية لإحياء تراث عالم جليل

تنظيم ندوة ثقافية لإحياء تراث عالم جليل

نواكشوط 27 ابريل 2019 ( و م أ) نظمت زاوية العلامة محمد عبد الرحمن ولد المبارك ولد يمين لإحياء التراث مساء أمس في نواكشوط ندوة لتقديم شذرات من حياة العالم الجليل المولود ولد محمد ولد ابراهيم الذي ترك وراءه مخزونا علميا لم يجد من العناية والتمحيص مايستحق على الكتاب والباحثين .
وكشف برنامج الندوة محاضرة تناولت جوانب مختلفة من حياة هذا العالم من بينها نشأته وتحصيله العلمي وعلاقاته في محيطه الاجتماعي وخارجه ،معرجا فيها المحاضر الى شجرة نسبه وما تميز به من خصال .
وعقب على المحاضرة بعض العلماء الذين حضروا الندوة ومن ضمن المعتقلين علي المحاضرة مفت الجمهورية الإسلامية الموريتانية العلامة احمدو ولد لمرابط الذي زكى ما أورده المحاضر من معلومات وماقدمه من شذرات مضيئة في حياة هذا الرجل الذي قال إنه من اشهر علماء وصلحاء هذا البلد.
وأكد المستشار الفني لوزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان المكلف بالاعلام الخاص السيد محمد محمود ابو المعالي في كلمة بالمناسبة أن تنظيم الزاوية لهذه الندوة يكتسب أهمية كبيرة لما لموضوعها من دور في تسليط الضوء على حياة رجل من إجلاء هذا القطر واعيانه الافذاذ ،وصلحائه الابرار العالم الشريف المولود ولد محمد ولد ابراهيم .
وأوضح أن القصد نبيل والغاية جليلة فالندوة تسعى إلى المساهمة في إحياء تراث رانت على جوانب كثيرة منه فترة النسيان وأسباب الإهمال ذيوله على بعض مكوناته الثمينة حيث كاد بعض إعلامنا أن يندرس ذكره لولا أن قيض الله لهم من الأبناء من سخر جهده لنفض الغبار عن خزائن تراثهم ونشره .
وأبرز أن قطاع الثقافة والصناعة التقليدية. العلاقات مع البرلمان إذ يشد على ايدي حملة الهم الثقافي في هذا البلد ،ليرى في الغوص الى اعماق تراثنا الثقافي الثري ،واستخراج مكوناته ونفض غبار النسيان عن إعلامه عملا حريا بأن يثمن ،مشيدا بجهد القائمين على هذه الزاوية المنظمة لهذه الندوة.
وأشاد من جانبه رئيس الزاوية السيد الشيخ احمد ولد المبارك ولد يمين بحضور هذا الكم والكيف من جهابذة علماء موريتانيا ونخبتها المثقفة للمشاركة معنويا في إحياء تراث زاخر لعالم شهد له القاصي قبل الداني بعطاء علمي متميز في محيطه الاجتماعي وخارخه مازال صداه يتردد بعد أزيد من 500 سنة.
وثمن الدعم الذي تلقاه الزاوية من قطاعي الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الذي تنظم الندوة برعايته وقطاع التوجيه الإسلامي والتعليم الاصلي، وبلدية دار النعيم .
أما مدير التوجيه الإسلامي السيد محمد الامين ولد الشيخ احمد وعمدة بلدية دار النعيم السيد أمم ولد القطب ولد امم فقد ثمنا الدور الذي تقوم به الزاوية في المحافظة على ترث السلف من الضياع ، متعهدا العمدة بإطلاق اسم هذا العالم على شارع من أهم شوارع البلدية .
وتم في نهاية الحفل توزيع شهادات تكريمية من الزاوية على شخصيات قدمت الدعم لتنظيم هذه الندوة الثقافية .
جرت الندوة بحضور شخصيات وازنة في الحقل الثقافي.
ش ب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: