الرئيسية / آخر الأخبار / انطلاق برنامج دعم المترشحين للباكولريا2019-2020

انطلاق برنامج دعم المترشحين للباكولريا2019-2020

نواكشوط,  07 مارس 2020 ( الهدهد .م .ص)

اشرف وزيرالتعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني السيد محمد ماء العينين ولد أييه  امس الجمعة في نواكشوط على إنطلاق برنامج دعم المترشحين للباكلوريا المعد من طرف مفتشية التعليم الثانوي بالمفتشية العامة للتعليم .

وسيمكن هذا البرنامج، الذي نشرعلى موقع الوزارة،المترشحين للباكلوريا في كافة الشعب من الاستفادة من دروس تقوية بمعدل ست ساعات لكل قسم اسبوعيا ومذكرات للمواد الرئيسية لكل شعبة تضم دروسا وتمارين محلولة وأخرى يتمرن عليهاالتلميذ، وستوزع هذه المذكرات على أمتداد التراب الوطني.

ويتوقع ان يستفيد من هذا البرناج 18550 تلميذا منهم 8550 في نواكشوط والباقي في الولايات الداخلية.

وتميزت فعاليات هذا النشاط بزيارة الوزير لجنا ح الكتب المقررة بالمفتشية واطلاعه على بعض محاورها في مختلف شعب الباكولوريا وتكريم فريق المفتشين المشرف على اعداد هذه الكتب .

وبالمناسبة ثمن الوزير هذا الانجاز الذي يدخل في اطار الجهود التي يبذلها القطاع للرفع من مستويات التلاميذ والتحسين من مردوديتهم التربوية في ضوء تعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادفة إلى تطوير المنظومة التربوية واصلاحها بصورة شاملة والرفع من مستوى الاداء التربوي.

وقال انه على علم بالجهود المبذولة من طرف زملائهم الآخرين الذين يستحقون التكريم باعتبارهم جنوادا مجهولين يبذلون الغالي والنفيس خدمة لوطنهم من خلال المساهمة في إعداد جيل متعلم قادر على العطاء العلمي ومواكبة مستجدات العصر، مضيفا ان هذا التكريم سيتواصل حتى يشمل الحلقات الاخرى في كافة المستويات والمراحل التعليمية.

كما تابع الوزيرعرضا قدمه السيد محمد ولد بوبه مديرالمعلوماتية والارشيف بالوزارة حول الطريقة التي يمكن بواسطتهاالاستفادة من البرامج المقررة في الباكلوريا سواءا ما تعلق منها بالدروس أو التمارين، معتبرا ان الكتاب اصبح متوفرا.

وفي ثانويتي الرياض1 وتيارت1 أطلع الوزيرعلى سير دروس التقوية المنظمة للتلاميذ المترشحين للباكولريا منذ ما يزيد على شهر حيث استفسر التلاميذ عن مدى استفادتهم من هذه الدروس، وفي ردهم عليه عبروا عن امتنانهم للوزارة بتنظيم هذه الدروس التي تعتبر دعما لقدراتهم في المواد الاساسية.

وكان الوزير مرفوقا بالامين العام للوزارة والمستشارين والمديرين المركزيين .

و م أ
التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: