الرئيسية / مقالات وآراء / كتاب العين …/ شعر : سيدي ولد الامجاد

كتاب العين …/ شعر : سيدي ولد الامجاد

وحدي على وجعي احدوه منتجعي

بنار حرف سيتلو آية البدع

ما اومض الشعر إلا في دمي قبسا

سحرا به الجن في دوامة الهلع

فاخلع نعالك في واد القصيد هنا

وخفف الوطء حتى تستلذ معي

ما كل قافية صهباء مترعة

في سدرة المنتهى بالروح فاستمع

الشعر معجزة كبرى سرائرها

نزغ الشياطين لا زيف لكل دعي

بوح تمائمه مليون همهمة

في البر في البحر في الآفاق في الشيع

لا يعرف المتنبي غير ان به

مسا تجافى عن الألقاب والمتع

وشاردا من خيال ظل يتبعه

في كفه روح مجنون بلا تبع

ومن يسير على درب اذا عصفت

بها الرياح وهزت ركن مجتمع

إن كان قد خال موسى في نبوته

او ادعى نهج ذي النونين واليسع

فما تباريحه شعرا سوى حجر

ألقاه في اليم فالأمواج في صرع

وللفرات كما للنيل زوبعة

(واحر قلباه ) لم تذبل ولم تضع

بايعته وهو في البيداء تعرفه

والخيل والليل حولي شاهدا جزعي

فقال لي لا تخف شنقيط بوصلتي

وقد عرفت بها للضاد متسعي

قم ناد عنترة العبسي وادع لها

ابافراس وسامر هاهنا البرعي

والمدلجين لياليها بدور سنى

عبر القرون بزاد غير منقطع

سيدي ولد أمجاد.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: