حزب “تواصل” يبدي ملاحظات سلبية على االحوار في جلسة الاولى

نائب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"، وممثله في لجنة الإشراف على الحوار السالك ولد سيدي محمود

قال نائب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، وممثله في لجنة الإشراف على الحوار السالك ولد سيدي محمود إن الجلسة التي عقدتها اللجنة السبت كانت فرصة لهم لإبداء ملاحظاتهم السلبية على المسار بشكل عام.

وأضاف ولد سيدي محمود في تصريح نشرته منصة الحزب على فيسبوك أن على رأس هذه الملاحظات ما وصفه بالتباطئ الذي حصل في انطلاقه، وكذا مستوى التحكم في إدارته، والضبابية حول باقي مجرياته.

وأكد ولد سيدي محمود أنهم يريدون لهذا الحوار أن يكون حوارا جديا، لا يقصي أي أحد، ولا يستثني أي قضية، كما نصت على ذلك الوثيقة التي أصدرها الحزب.

وقال ولد سيدي محمود إنهم يريدون لهذا الحوار أن يحمل مشاكل الموريتانيين، وعلى رأسها مشكلة الوحدة الوطنية، والمشاكل الاجتماعية المتفاقمة، ومشكلة الفساد المستشري، ومشكلة الأمن على الحدود.

وأردف ولد سيدي محمود أنهم يأملون أن يكون هذا الحوار فرصة لتجاوز كل هذه الإشكالات، والسير بموريتانيا إلى الأمام، وتجنيبها المنزلقات، وأن تجد مخرجاته طريقها إلى التنفيذ من خلال إرادة تنفيذية صادقة.

 

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: