شغور منصب الالية الوطنية للوقاية من التعذيب سبب صراعا بين النشطاء في المجال

يشتد الصراع بين مجموعة من النشطاء الطامحين لنيل ثقة النظام من أجل تسمية أحدهم رئيسا للآلية الوطنية للوقاية من التعذيب,

وقد سخر العديد من النشطاء المهتمين بالمجال الحقوقي صفحاتهم للمطالبة بضرورة اختيار هذا المرشح أو ذاك، في ظل تداول جملة أسماء سبق وأن عبر أصحابها عن أمانيهم لتولي رئاسة الآلية.

وكانت رئاسة الجمهورية أصدرت مساء أمس مرسوما حمل تعيين الرئيسة السابقة للآلية مولاتي بنت المختار مستشارة في الرئاسة، مما ترك شغورا في المنصب، ينتظر أن يصدر مرسوم رئاسي لاحق لتسمية رئيس جديد لهذه الهيئة الحكومية المهتمة بالمجالات الحقوقية.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: