الرئيسية / آخر الأخبار / ولد المعلوم نقيبا للصحفيين الموريتانيين

ولد المعلوم نقيبا للصحفيين الموريتانيين

فاز الصحفي أحمد طالب ولد المعلوم بالانتخابات التي نظمت خلال فعاليات المؤتمر الرابع لنقابة الصحفيين الموريتانيين، ليكون بذلك رابع نقيب في تاريخ نقابة الصحفيين الموريتانيين التي تأسست عام 2009.

وأعلن فوز ولد المعلوم في أعقاب تنظيم الانتخابات أمس السبت، والتي لم يكتمل فرز الأصوات فيها إلا فجر اليوم الأحد بمباني دار الشباب القديمة، وحسمت بالأغلبية البسيطة.

ولد المعلوم من مواليد نهاية ستينيات القرن الماضي، ويعمل في الوكالة الموريتانية للأنباء منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وترشح ولد المعلوم عن لائحة «التضامن الصحفي» التي تحمل الوصل الأول ضمن لائحة المترشحين للانتخابات، وحصلت على 216 صوتًا.

وتقدم ولد المعلوم على النقيب المنتهية ولايته محمد سالم ولد الداه، من لائحة «الإصلاح والتمهين»، الذي تولى نقابة الصحفيين لولاية واحدة، بدأت عام 2017، وحصلت لائحته في هذه الانتخابات على 206 أصوات.

أما لائحة «الأمل» التي رشحت الصحفي سعيد ولد حبيب فحلت في المرتبة الثالثة حين حصلت على 87 صوتا، فيما حصلت لائحة «المستقبل» التي يقودها الصحفي السالك زيد على 58 صوتًا.

وفي الأخير كانت هنالك ثلاثة أصوات محايدة، و12 بطاقة لاغية.

وكان عدد المنتسبين إلى نقابة الصحفيين الموريتانيية يزيد على 1200 صحفي، صوت منهم في الانتخابات 529 صحفيا، أي أن نسبة المشاركة كانت 44 في المائة.

وفي خطاب بعد إعلان النتائج قال النقيب الجديد: «أهنئ الصحافة لأنها هي التي نجحت في هذه الانتخابات الشفافة، رغم الضغط والتعب».

وأضاف: «أعدهم جميع الصحفيين بأن نعمل معا، وأن نظل يدا بيد من أجل تحسين أوضاع العاملين في هذه المهنة».

 

 

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: