الرئيسية / آخر الأخبار / تمويل مشاريع بمناطق التنقيب عن الذهب تجاوز مبلغها مليار اوقية

تمويل مشاريع بمناطق التنقيب عن الذهب تجاوز مبلغها مليار اوقية

14 يوليو, 2021 – الهدهد. م.ص

 أعلنت شركة معادن موريتانيا عن توقيع اتفاق مع الهندسة العسكرية لتنفيذ مشاريع متنوعة في مناطق التنقيب، تتجاوز قيمتها المالية 1.3 مليار أوقية، مؤكدة أنها تتحمل كل تكاليفها المالية.
وقالت الشركة في إيجاز وصل الأخبار إن الاتفاق يقتضي تنفيذ مجموعة من المشاريع المهمة لمواكبة وتأطير وتطوير التعدين الأهلي وشبه الصناعي على مستوى ولايات الوطن.
وأكدت أن من بين هذه المشاريع ربط أروقة معادن موريتانيا عبر إنجاز طريق يربط بين تيجيريت وتازيازت (اخنيفيسات)، مردفة أن من شأن إنجاز هذا الطريق تسهيل التنقل بين المنطقتين المذكورتين واختزال المسافة بأكثر من 100 كلم.
وأضافت الشركة أن الهندسة العسكرية أنجزت مركز الشيخ محمد المامي الذي تبلغ مساحته الإجمالية 50 هكتارا، والواقع على بعد 35 كلم من مدينة الشامي، ويشمل إنجاز المركز بناء مكاتب إدارية وأمنية، وتشييد سور محيط بالمركز، واستصلاح الطرقات الداخلية بطول ثماني كيلومترات.
كما وفرت الهندسة العسكرية – وفقا للإيجاز – قاعدة سكنية، ومكاتب لممثلي الشركة في منطقتي الشكات وتازيازت. كما أنجزت 3 آبار ارتوازية على مستوى الشكات، واثنين على مستوى اسفيريات في تيرس الزمور.
وقالت شركة معادن إن الهندسة العسكرية وبناء على هذا الاتفاق تواصل حفر وتجهيز ستة آبار ارتوازية أخرى، اثنان منها على الطريق الرابط بين تيجيريت واخنيفيسات، واثنان في مركز الشيخ محمد المامي للتعدين الأهلي، وواحد في تيجيريت، والأخير في اخنيفيسات.
كما بدأت الهندسة العسكرية بناء مركز الشهيد سيد أحمد ولد أحمد عيده للتعدين الأهلي في منطقة اسفريات بولايى تيرس الزمور.
ولفتت شركة معادن إلى أن هذه المشاريع تندرج في إطار برنامجها للفترة 2020 – 2024 المصادق عليه من طرف مجلس الإدارة، والمنبثق من المقاربة التشاركية المتبعة من طرف الشركة حيث تم اختيار المناطق الجديدة لإيواء المراكز الحديثة بموافقة السلطات الإدارية والمنتخبين والساكنة المحلية.
واعتبرت الشركة أن المقاربة التشاركية تتجسد في الطريق الرابط بين تيجريت وتازيازت، والآبار الارتوازية التي تمت برمجتها بناء على طلبات ملحة من المنقبين.
وجددت الشركة تأكيد حرصها على مواكبة التعدين الأهلي بإزالة العقبات التي تواجه المنقبين.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: