الرئيسية / آخر الأخبار / فرنسا ستبدأ سحب قواتها مع نهاية السنة الجارية

فرنسا ستبدأ سحب قواتها مع نهاية السنة الجارية

9 يوليو, 2021 – الهدهد. م ص

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا ستبدأ بحلول نهاية العام الجاري سحب قواتها المنتشرة في أقصى شمال مالي.
وأضاف ماكرون خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال قمة افتراضية اليوم مع قادة مجموعة دول الساحل الخمس، أن  المواقع العسكرية الفرنسية في كيدال وتيساليت وتمبكتو ستغلق بحلول بداية عام 2022.
وقال ماكرون إن فرنسا ستبقي على المدى الطويل بين 2500 إلى 3000 رجل في المنطقة مقابل 5100 اليوم، موضحا أن مهمتهم الرئيسية هي “القضاء على القيادة العليا للتنظيمين العدوين وتفكيكها”، فضلا عن “دعم قوة جيوش المنطقة”.
وأوضح الرئيس الفرنسي أن مركز قيادة عملية “تاكوبا” سيكون في القاعدة الفرنسية بالعاصمة النيجرية نيامي التي سيتم “تعزيزها بشكل كبير”.
وأردف ماكرون: “سيستفيد شركاؤنا أيضا من الحفاظ على بعض القدرات الأساسية في مالي: الصحة والتنقل الجوي وقوة الرد السريع، أما تشاد حيث يقع المقر الرئيسي لعملية برخان التي من المقرر إنهاؤها، فستحتضن جزءا أساسيا من قواتنا”.
واعتبر ماكرون أن “إفريقيا أصبحت قاعدة الهجوم والتوسع الرئيسية” للمسلحين المرتبطين بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.
وتابع ماكرون: “لقد تخلى أعداؤنا اليوم عن طموح السيطرة على أراض لصالح مشروع لنشر التهديد (…) على نطاق غرب إفريقيا بأكمله”، مشيرا إلى الضغوط المسلطة “على الحدود بين بوركينافاسو وساحل العاج”.
وشدد ماكرون على أن “هذا الهجوم ينذر للأسف بزيادة الضغط على جميع دول خليج غينيا، وهو أمر واقع بالفعل”.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: