الرئيسية / مقالات وآراء / ومضة …/ إشادات نعتز بها …! / الشريف بونا

ومضة …/ إشادات نعتز بها …! / الشريف بونا

نواكشوط 09  يوليو 2021 ( الهدهد . م.ص)

من حقنا ان نعتز بالإشادات الثلاثة المتزامنة في يوم واحد ببلدنا كدولة وبشخصيات وطنية تركت اثرا ايجابيا فخرا وتاجا على رأس كل واحد منا ..
الإشادة الأولى صدرت من أكبر هيئة دولية في شكل بيان عربت فيه منظمة الأمم المتحدة عن إشادتها بدور موريتانيا المتميز ومساهمتا الفريدة في حفظ السلم والأمن الدوليين من خلال الدور الذي تقوم به بشجاعة وانضباط وحدات من الجيش والدرك منضوية تحت مظلة قوات الأمم المتحدة في دول افريقية تعيش أوضاعها حالة اضطراب …!
لا شك أن هذه الإشادة بموريتانيا من هذه المنظمة وسام شرف لا لقواتنا المسلحة التي استحقته بجدارة ، وإنما لكل الموريتانيين حكومة وشعبا بشكل عام ولرئيسها السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي اثبت بتوليه لمنصب القائد الأعلى للجيوش على مدى عقد من الزمن ” أن القائد الناصح المخلص لوطنه يستطيع أن يحقق ما عجز الكثير عن تحقيقه ، وإن كان أكثر عددا وأحدث عتادا …!!

الإشادة الثانية صدرت من وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي وهي تشارك في اجتماع استثنائي لأعضاء مجلس الأمن الدولي حول التوتر القائم بين اثيوبيا ومصر والسودان المتعلق بانفراد اثيوبيا ببناء سد “النهضة” دون التشاور والتنسيق مع هذه الدول .
لقد اشادت الوزيرة بالتجربة الرائدة لموريتانيا في جهودها التي مكنت من انشاء منظمة استثمار نهر السينغال وتسيير مياه النهر بطرق تشاورية مع جيرانها مما عزز التعاون بين البلدان الوقعة على ضفتي النهر .
الإشادة الثالثة المرفوقة بشهادة تزكية والتي لا تقل اهمية عن الاشادتين الاولى والثانية جاءت في تدوينة نشرها على ” الفيسبوك”
موريتاني نقلها عن شخصية سودانية بارزة عرفت عن قرب عبد السلام ولد محمد صالح الوزير الحالي عندما سأل السوداني الموريتاني عن احواله أخبره انه اصبح وزيرا للمعادن .
فكان جوابه فلتطمئن موريتانيا على معادنها،  فهي اصبحت في يد آمنة عليها ومخلصة وستسير وفق ما ينص عليه قانونها بنزاهة وشفافية…!!
إنها إشادات تواترت في ظرف متميز من حياة دولتنا المدنية تتطلب منا جميعا ان نضعها تاجا على رؤسنا لنعزز بها أملنا في تحقيق مستقبل واعد لموريتانيا  التي قال رئيس الجمهورية ” يجب أن يضع كل واحد منا لبنة في تشييد صرحها الذي لا ينته العمل فيه” نهاية الاستشاد…!!

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: