الرئيسية / آخر الأخبار / اختتام دورة تكوينية للموسيقى بالمركز الثقافي المغربي

اختتام دورة تكوينية للموسيقى بالمركز الثقافي المغربي

اختتم المركز الثقافي المغربي بنواكشوط أمس الجمعة 2يوليوز 2021 دروس ورشي الموسيقى العربية و الغربية.
وتميزت هذه الفعالية بحضور أساتذة تعليم الات العود و الكمان والأروع بمشاركة طلبة ورشة الموسيقى العربية ، الذين أدوا وصلات موسيقية وعفوا من خلالها على الآلات الثلاثة المذكورة في إطار تطبيق الدروس النظرية التي ألقاها من أساتذتهم.
كما حضر هذا الحفل طلبة ورشة الموسيقى الغربية ، الذين تلقوا بدورهم دروسا نظرية و تطبيقية من خلال الات القيتارة بأنواعها العادية
و الكهربائية والى البيانو ، وكذا الة الباري.
وقد تسلم هؤلاء الطلبة شهادات استكمال سنة من التكوين في هاتين الورشتين من يد مدير المركز الثقافي المغربي بنواكشوط السيد سعيد الجوهري، الذي شكر الأساتذة على ما بذلوه من جهود مع طلبتكم، وهنا الطلبة على متابرتهم للحصول على شهادة استكمال سنة من الدراسة في المحلات الموسيقية المذكورة.
وأبرز السيد سعيد الجوهري في كلمة له بالمناسبة أن المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يقدم للشباب الموريتاني عبر ورشتي الموسيقى العربية و الغربية إمكانية تلقي دروس في فن الموسيقي، وذلك في ظل غياب مؤسسات بنواكشوط تهتم به بالتكوين في المجال الموسيقي..
وقد تلقى بالمناسبة مدير المركز رسالة من أحد أساتذة الورشتين هذا نصها :.
كان آخر يوم من دورة التكوين الموسيقي العربي على آلة العود و الكمان و الأورك ، في المركز الثقافي المغربي ..
هو يوم جميل عرضنا فيه بحضور قناة المغرب الأولى عرضا ، من كل الورش الموسيقية ..
كم كانت فرحتنا كبيرة و نحن نشاهد ابناء وطننا من مختلف مكوناته الاجتماعية يتحدون و يستوون في معزوفات موسيقية يحاول كل منهم التميز و التفوق في تنافس إيجابي و بروح الأخوة ، و التعاون..
و بهذه المناسبة ، أنتهز الفرصة شخصيا لأشكر باسمي و باسم كل الأساتذة و الطلاب ، بلدنا الثاني ، المملكة المغربية الشقيقة على إتاحة هذه الفرصة الثمينة لنا كأساتذة، و توفير لنا المكان و المناخ و الظروف المادية و الآلات الموسيقية ، حتى نتمكن من إيصال معلوماتنا لهذا الكم المعتبر من الطلاب..
أشكر المركز الثقافي المغربي كذلك باسم الطلاب على تحقيق لهم هذا الحلم الذي راود أجيالا قبلهم و لم يجدوا له أرضية بينما ها هم اليوم، يستلمون شهادات إكمال سنة من الموسيقى و لأول مرة في تاريخ وطننا الحبيب موريتانيا..
شكرا للمملكة العربية الشقيقة على رأسها الملك محمد السادس نصره الله و السفير المغربي بموريتانيا و مدير المركز الثقافي المغربي و كل العاملين بالمركز على الانفتاح و توفير كل ما من شأنه ان يحقق الهدف النبيل ..
أخيرا ، أتمنى للجميع عطلة سعيدة و ممتعة ..
شكرا جزيلا.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: