الرئيسية / آخر الأخبار / رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية تتعلق بالصحفي اسحاق

رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية تتعلق بالصحفي اسحاق

قالت اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل إسحاق ولد المختار فك الله أسره، إن الملف «دخل مرحلة جديدة» منذ عدة أيام، بعد الحصول على «معلومات تؤكد وجوده في سجن بالأراضي السورية».
وأضافت اللجنة في رسالة مفتوحة موجهة إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، أنها «على يقين تام أن الملف في عهدكم الميمون سيدخل مرحلة جديدة تمتاز بالجدية، والمثابرة، والاجتهاد، حتى يعود الزميل إسحاق إلى والدته، وزملائه، ووطنه، سالما غانما».
وطلبت اللجنة من الرئيس أن يستقبلها في إطار «دعم جهود إطلاق سراح زميلنا».
واختفى إسحاق ولد المختار، عام 2013، حين كان في مهمة صحفية بشمال سوريا، وذلك رفقة مصور لبناني وسائق سوري.
وهذا نص الرسالة:
رسالة مفتوحة إلى فخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
صاحب الفخامة منذ عدة أيام دخل ملف الزميل إسحاق ولد المختار المختفي في الأراضي السورية أكتوبر 2013، مرحلة جديدة، بعد الحصول على معلومات تؤكد وجوده في سجن بالأراضي السورية، رفقة المصور اللبناني سمير كساب.
وبهذه المناسبة السارة يشرفنا في اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل إسحاق أن نتوجه إلى سيادتكم الموقرة بطلب استقبال أعضاء اللجنة، الذي سيمثل لفتة كريمة، ودعما كبيرا للجهود المبذولة من أجل إطلاق سراح زميلنا.
صاحب الفخامة إننا على يقين تام أن الملف في عهدكم الميمون سيدخل مرحلة جديدة تمتاز بالجدية، والمثابرة، والاجتهاد، حتى يعود الزميل إسحاق إلى والدته، وزملائه، ووطنه، سالما غانما.
صاحب الفخامة لا يخفى عليكم ما تعانيه والدة الزميل إسحاق من معاناة، خاصة بعد الإهمال الذي عرفه الملف منذ اللحظات الأولى لاختفاء الزميل، بفعل بعض الخلفيات التي لا نحبذ الخوض فيها..، وأملنا كبير أن ذلك الإهمال، سيتحول إلى اهتمام كبير، خاصة بعد المعلومات المبشرة التي تم نشرها قبل أيام عن الزميل فك الله أسره.
صاحب الفخامة إننا على يقين تام أن ملف الزميل إسحاق لن يكون استثناء، فقد عملتم منذ وصولكم للسلطة على حل مشاكل المواطن الموريتاني، فرفعتم الظلم عن المظلوم، وتدخلتم لإعادة المغترب المسجون..، وهذا ما يؤكد لنا أنكم ستعيدون إن شاء الله تعالى، إسحاق ولد المختار إلى حضن أمه التي يمنعها الشوق والحنين من النوم..
السيد الرئيس في منطقة كارفور مدريد بقلب العاصمة نواكشوط توجد مواطنة موريتانية اختفى ولدها منذ 2013، أثناء تأديته لواجبه المهني الشريف، وإلى يومنا هذا تعيش ألم الفقد مضاعفا، بفعل ما تشعر به من الإهمال، وعدم الاهتمام بملف ولدها، فلا زيارة ولا مواساة..، وأملنا كبير في أن تعيدوا لوجهها الابتسامة التي فقدها منذ اللحظات الأولى لاختفاء فلذة كبدها.
وأنتم صاحب الفخامة أهل لذلك.
وتقبلوا صاحب الفخامة أسمى عبارات التقدير والاحترام.
اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل إسحاق ولد المختار فك الله أسره.
نواكشوط: 01. 07. 2021.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: