الرئيسية / مقالات وآراء / كيف واجهت موريتانيا كوفيد 19…؟!

كيف واجهت موريتانيا كوفيد 19…؟!

نواكشوط 19 يونيو 2021 ( الهدهد. م.ص)

ووهان الصينية على حين غفلة وبغتة انطلق منها فيروس كورونا فتسابق العالم إلى إغلاق الأ بواب دونه فأستبق كوفيد19 الباب واقتحم وقال للعالم هيت لك استطع الفيروس القاتل
أن يفرق بين العالم بأسره ففرق بين الإ نسان وأخيه وصديقه الذي يؤيه لكل أمرئ منهم في عهدي كورونا شأن يغنيه لقد سكتت المدن وصمت العالم وانتشر فيروس كورونا نتشار النار فالهشيم موريتانيا لم تكن في معزل عن الفيروس القاتل لكن كانت اقل من الدول المجاورة حدة فالإصابات والوفيات وأرتفع الإصابات المؤكدة في بلادنا حتى الآن إلى 20288 حالة، منها 19330 حالة شفاء، و480 وفاة.وتلقى حت لأن 62606 أشخاص لقاح كورونا خلال الحملةالوطنية للتلقيح التي امتدت على مدى الأيام الثلاثة و ارتفاع عدد من تلقوا اللقاح المضاد لكورونا في موريتانيا 109420 شخصا، بينهم 6902 تلقوا الجرعةالثلاثا الماضي وطلقت المرحلة الأولى من التلقيح في 26 مارس الماضي . وتسلمت موريتانيا، الأربعاء،24 مارس أولى الدفعة تتكون من 50 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني، و 13 جهاز تنفس صناعي. وفي 19 مارس 2020فرض حظر التجول ابتداء من الساعة 8 مساء وحتى 6 صباحا وشمل «الحظر أنواع التجمهر والتجمعات العامة وإغلاق كافة المطاعم والمقاهي وفي 21 مارس 2020واغلق الحدود مع السنغال بعد تسجيله 56 إصابة بفيروس كورونا.
توسيع فترة حظر التجول المفروضة لتبدأ من الساعة السادسة مساء بدل الثامنة.
في 22 مارس 2020 أغلقت موريتانيا معبرها الحدودى مع مالي
لم تكتفي موريتانيا بي اغلاق الحدود بل قامت بحملات إعلامية واسعت نطاق وجاء مدو يدي الاعون سريعا من طرفي الأمارات العربية المتحدة. و منظمة الصحة العلمية . وتسلمت السلطات الموريتانية، مساعدات طبية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، مقدمة من طرف منظمة الصحة العالمية وبدعم فرنسي، تصل قيمتها إلى نصف مليون دولار أمريكي. وقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة 10 آلاف لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد و60 طنا من المواد الغذائية نجحت حملة التبرعات التي أطلقها الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، في جمع 200 مليون اوقية (5.63 ملايين دولار) لصالح صندوق دعم جهود محاربة فيروس كورونا، الذي افتتحت الدولة التبرع له بمبلغ 2.5 مليار اوقية (70 مليون دولار). وكان أكبر تبرع قد قدمته شركة الاتصالات “موريتل” التي تبرعت بمبلغ 25 مليون أوقية. وتبرع الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني براتب 3 أشهر لصالح صندوق مواجهة كورونا، كما تبرع الرئيس الأسبق المرحوم سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله براتب شهرين لصالح الصندوق وتبرع رجل الأعمالالمعروف محمد ولد بوعماتو بمبلغ 100 مليون اوقية.وبلغت مالية من الدولة بلغت 2.5 مليار أوقية، وفتحه فينطلاق المرحلة الثانية من عملية التحويلات النقديةلا المباشرة لصالح 210.000 أسرة متعففة يبلغ عدد افرادها14اوروبا ووتصل المبالغ الموزعة خلال هذه العملية إجمالا أربع مليارات و سبعمائة و خمسة و عشرين مليون أوقية قديمة ستستفيد منها 210000 أسرة على امتداد التراب الوطني.وتعتبر هذه المرحلة أكبر عملية تحويلات نقدية تتم في تاريخ البلد، بعد الأولى التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية ليصل إجمالي المبالغ في المرحلتين ما يناهز 10 مليارات أوقية قديمة. وسجلت أول حالة من فيروس كورونا في نواكشوط13 مارس 2020لمواطن اجنبي قادم من اوربى

محمد مختار / احمدو داده
الرقم الهاتف : 34810011
التاريخ 2021/06/19

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: