الرئيسية / آخر الأخبار / توتر على الحدود مع جمهورية مالي

توتر على الحدود مع جمهورية مالي

الخميس 24 ديسمبر 2020 الهدهد. م.ص

افادت مصادر خاصة عن وقوع توتر على الحدود الموريتانية المتاخمة للجارة المالية مع مركز اطويل الإداري التابع لمقاطعة الطينطان بالحوض الغربي .

وحسب المصادر فإن أسباب التوتر الذي مازال قائما عائد إلى محاولة بعض الماليين استئناف حفر بئر في منطقة “كتول ” سبق وأن تم توقيفه بموجب أتفاق بين الحكومتين يحرم على الطرفين القيام بمثل هذا النوع من الأعمال على الحدود دون إذن مشترك.

كما أضافت المصادر أن رئيس مركز اطويل الإداري عاين مكان حفر البئر الحدودي والذي يعتبر في الحوزة الترابية للوطن وقد قوبل من طرف بعض الماليين في المنطقة برفض زيارته والتوقف عن الحفر مما أطره ذلك للعودة إلى اطويل وابلاغ السلطات الإدارية والأمنية في الحوض الغربي بالحادثة دون أن يتعرض لأي اعتداء من طرف الماليين كما أشيع .

كما قالت المصادر أيضا أن المنطقة تعيش الآن توترا كبيرا بعد أن رفض الماليين العدول عن محاولة حفر ” كتول ” في الوقت الذي يتواجد فيه العديد من الموريتانيين بالمنطقة لمنعهم.

وقد تم اعطاء أوامر مساء اليوم لوحدة عسكرية من قطاع الحرس الوطني ترابط بحدود الولاية بالتوجه إلى بئر كتول والتمركز هناك لمنع الماليين من حفر البئر الذي يعتبر في الأراضي الموريتانية.

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: