الرئيسية / آخر الأخبار / الوزير الأول: موريتانيا ستحصل على %20 من احتياجاتها من لقاح كفيد 1919

الوزير الأول: موريتانيا ستحصل على %20 من احتياجاتها من لقاح كفيد 1919

أكد معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال أن الدولة قد انضمت للمبادرة العالمية لاقتناء اللقاحات وستحصل على 20% من حاجتها من هذا اللقاح مع بداية السنة .

وأضاف في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء عقب زيارة التفقد والاطلاع التي أداها صباح اليوم الأربعاء لمركز الحجز الطبي لمرضي كوفيد 19 بمركز الاستطباب الوطني في نواكشوط، أن الأولوية في هذا اللقاح ستكون للطواقم الطبية والمسنين والمصابين بأمراض مزمنة بالإضافة إلى الموظفين ورجال الأمن وكل الموجدين في الواجهة المكلفين بخدمة المواطنين لحمايتهم من الإصابة بهذا الفيروس.

وأشار إلى أنه يوجد أمل كبير لتخطي هذه الجائحة في الأيام القليلة القادمة لكنه يعول على مسؤولية المواطنين خصوصا الشباب منهم لحماية الضعفاء وكبار السن، مؤكدا على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أعلن عنها مؤخرا كما ان اللجنة الوزارية تتابع الموضوع ولا داعي للقلق .

وقال إن الهدف الأساسي من هذه الزيارة التي جاءت بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني هو الاطلاع عن قرب على أحوال المحجوزين في هذا المركز و العمل على تحسين ظروف المصابين بهذا المرض أثناء الحجز واخذ معلوماتهم التي على أساسها سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية من طرف السلطات المعنية.

وأكد معاليه أن الوضع تحت السيطرة وأن الدولة لديها العدد الكافي من الأسرة التي تحتاجها حتى الآن ، منبها إلى أن عدد المحجوزين بلغ حتى مساء أمس 36 منهم 24 لديهم أعراض خفيفة و12 في حالة حرجة.

وشدد على أن الوضع يتطلب أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتعليمات الصادرة مؤخرا عن اجتماع مجلس الوزراء واللجنة الوزارية، فيما يخص التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والحفاظ على المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وعدم التنقل إلا للضرورة القصوى .

وشكر الطواقم الطبية المتواجدة في الصفوف الأمامية على الجهود المضاعفة التي يبذلونها من أجل سلامة المواطنين، مؤكدا أن الحكومة والوزارة والإدارة من ورائهم في الدعم والمساندة، كما شكر السلطات الإدارية التي تقوم بعمل جبار للتحسيس على مستوى المحلات العمومية والشباب المتطوع النشط الذي يقوم بدور هام في التحسيس بهذه الموجة التي تمنى أن تكون بلغت هذه الأيام مرحلة الذروة حتى نتفادى حصول اكبر عدد من المحجوزين .

وطالب طلاب كلية الطب بعدم القيام بالاحتجاجات والجلوس في باحات الجامعات ، مبرزا أن عليهم مساعدة المرضى في مكافحة موجة كوفيد والموجات المصاحبة لها بسبب البرد .

وأكد أن الدولة على علم بطلباتهم وان المتعلق بتحسين الظروف الدراسية من هذه الطلبات سيتم حله قريبا .

وقال إن الدولة تعول كثيرا على العنصر البشري لأهميته في عملية الإصلاح الصحي الذي تنتهجه وخاصة المكون منه والمستعد والممتلك للتجربة والمعلومات الكافية،مشيرا إلى انه على الطلاب تفهم الوضعية الحالية التي تمر بها البلاد

ورافق معالي الوزيرالأول خلال الزيارة، معالي وزير الداخلية واللامركزية ومعالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ومدير ديوان الوزير الأول ومستشارون بالوزارة الأولى ومسؤولون من وزارة الصحة والمدير العام لمركز الاستطباب الوطني.آ

التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: