الرئيسية / آخر الأخبار / اختفاء عدد من المهاجرين السريين قبالة الشواطئ الموريتانية

اختفاء عدد من المهاجرين السريين قبالة الشواطئ الموريتانية

أفادت مصادر أمنية اليوم الخميس، باختفاء عشرات من المهاجرين السريين قبالة شواطئ مدينة نواذيبو شمال موريتانيا، بعد أن واجه قاربهم بعض الصعوبات، واضطر الناجين منهم للإبحار نحو الشواطئ الموريتانية.
وبحسب ما أفادت به الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) نقلا عن مصادر أمنية، فإن زورقا يحمل على متنه ثمانين مهاجرا سريا، انطلق قبل أسبوعين من السنغال، باتجاه جزر الكناري الاسبانية، لكنه واجه العديد من الصعوبات خلال إبحاره في المياه الدولية، الأمر الذي تسبب في فقدان أرواح العشرات ممن كانوا على متنه، بسبب نقص المؤونة والأضطرابات المناخية أثناء الرحلة.
وأضافت المصادر أن هذه الوضعية، أرغمت المجموعة المتبقية على متن الزورق، والبالغ عددها 37 فردا، تغيبر وجهتها إلى المياه الإقليمية الموريتانية، حيث تمكنت قوة من خفر السواحل الموريتانية، من انقاذها ونقل أفرادها الى مدينة نواذيبو  شمالي البلاد.
وتم نقل 18 مهاجرا من المجموعة التي تم إنقاذها، إلى المستشفيات في المدينة، لتلقي الإسعافات الأولية وتم تسليم البقية للشرطة الموريتانية في نواذيبو.
و هذه هي ثالث مجموعة من المهاجرين، يتم توقيفها الأسبوع الجاري من قبل خفر السواحل الموريتاني، ما يرفع عدد المهاجرين السرين الذين تم توقيفهم خلال هذه الفترة 330 مهاجرا سريا.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: