الرئيسية / آخر الأخبار / الرئيس السابق لم يطلب وساطة في التسوية ملف الفساد

الرئيس السابق لم يطلب وساطة في التسوية ملف الفساد

22 أكتوبر, 2020 -الهدهد.م.ص

شدد أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز على أنه «لم يطلب أية وساطة»،
جاء ذلك في بيان جديد نشره الوزير السابق محمد ولد جبريل على صفحته في موقع الفيسبوك.
وأضاف البيان: «لقد تعرض الرئيس السابق السيد محمد ولد عبد العزيز منذ أكثر من سنة لحملة تشهير وظلم ومضايقات وحرمان من كافة حقوقه من طرف أجهزة الدولة في خرق سافر للدستور و لقوانين الجمهورية».
ووصف البيان ما تعرض له الرئيس السابق بأنه جاء «في إطار تصفية حسابات سياسية بعد إعلانه عن موقفه من ما أصبح  يعرف بالمرجعية».
كما أشار البيان إلى أن الرئيس السابق على قناعة «بأن الحل يكمن في الاحترام الحرفي للحقوق الأساسية المحصنة دستوريا وللمساطير القانونية ذات الصلة».
وكان مقربون من الرئيس السابق قد وصفوا استقبال الرئيس محمد ولد الغزواني للوزير السابق إسلكو ولد أحمد إزيد بيه قبل يومين بأنه تم بالتنسيق مع ولد عبد العزيز.
وتقدم ولد إزيد بيه صفوف المدافعين إعلاميا عن ولد عبد العزيز طيلة أسابيع عبر بيانات وتدوينات على صفحته في موقع الفيسبوك، قبل أن يتوقف عن التدوين مطلع أكتوبر الجاري ويلتقي ولد الغزواني صباح الاثنين الماضي في القصر الرئاسي.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: