وزير الصحة: ماضون في الإصلاح الشامل للقطاع مهما كانت التحديات
8 يوليو, 2020 – 15:26
 أكد وزير الصحة الموريتاني محمد نذير ولد حامد مضيهم في تجسيد ما وصفها بالإصلاحات الشاملة التي تعهد بها الرئيس محمد ولد الغزواني واقعا ملموسا يقرب الخدمة ذات الجودة من المواطن مهما كانت التحديات.
ورأى ولد حامد في افتتاح يوم تشاوري حول المجلس الوطني للصحة أن جائحة كورونا أعطت للعالم درسا حول أهمية الوقاية من الأمراض، ومن الأوبئة على الخصوص، وفي تقييم مكانة المنظومة العالمية الصحية.
وذكر ولد حامد بأهمية المجلس الوطني للصحة، مبرزا أن له هدفين هما ولوج جميع المواطنين إلى الخدمات الصحية المتخصصة في بلادهم، والتحكم في فاتورة التكفل بالمرضى وخفض حاجتهم إلى الإحالة إلى مراكز متخصصة في الخارج.
وعرف اليوم التشاوري تقديم رئيس المجلس الوطني للصحة سيد محمد ولد صالحي “شياخ” عرضا حول دور المؤسسة وتشكيلتها والمهام المنوطة بها، كما استعرض كيفية معالجتها للملفات والإبلاغ عنها للجهات المعنية وتطور نتائجها ما بين العام 2006 و2020 وتطور التجهيزات والكادر الطبي بنسبة 77%.
وتأسس المجلس الوطني للصحة في العام 2001، وتم تعديل نظمه في العام 2005، قبل أن يتم إدماج كل المجالس الصحية في مجلس واحد 2018، ويضم المجلس في عضويته 12 شخصا.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: