الرئيسية / آخر الأخبار / بيجل فضيحة البنك المركزي ستكون لها تداعيات خطرة على علاقاتنا النقدية

بيجل فضيحة البنك المركزي ستكون لها تداعيات خطرة على علاقاتنا النقدية

6 يوليو, 2020 –
 – قال النائب البرلماني بيجل ولد هميد إن “الفضيحة” التي يشهدها البنك المركزي الموريتاني اليوم “خطرة للغاية وستكون لها بالتأكيد انعكاسات سلبية على سمعته، وعلى العملة وعلى علاقاتنا النقدية مع الخارج”.
وأضاف ولد هميد في تدوينة نشرها على حسابه على “فيسبوك” أنه كموظف مالي متقاعد، لم يعايش “مثل هذا الاختلاس الخطر”، مشيرا إلى ان البنك المركزي “فقد عاداته الجيدة منذ فترة طويلة، وأصبح يعيش فوضى مثل بقية الإدارات”.
وأكد ولد هميد أن ” من الضروري تشكيل لجنة برلمانية يتعين عليها تسليط الضوء على كل جوانب القضية، لا على شكل تفتيش خلفيته التوجه نحو الماضي، والذي قد يفسر على أنه تصفية للحسابات، وإنما تفتيش مصاحب، يتعلق باللحظة التي وقعت فيها عمليات التحايل”.
وأوضح بيجل أن “هذه هي الطريقة الوحيدة لتوضيح ملابسات وحقائق هذه الفضيحة، لصالح الرأي العام الوطني والدولي، فمصداقية نظامنا النقدي على المحك”.
التعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: