ومضة … / قبل فوات الأوان…سيادة الرئيس…!!

٨


نواكشوط 07 اكتوبر  2019  ( الهدهد .م .ص)
مع بداية افتتاح السنة الدراسية ،وتزامنا مع اشرافكم  سيادة الرئيس المباشر عليها وسعيا للمساهمة في رفع اللبس واظهار امور قد تكو ن حجر عثرة في تحقيق الهدف المنشود ..
في هذا لجو المفعم بالتفاؤل لابد من تذكيركم سيادة الرئيس بالمثل الذي يقول ‘الهدم اسرع من البنيان”.
فمن الغريب ان تكون الدولة عاكفة عل اصلاح التعليم في الوقت الذي تستخدم فيه جماعة اخرى نفوذها المادي والمعنوي للاستحواذ على ساحة استراتيجية في ولاية نواكشوط الشمالية وبالتحديد في مقاطعة تيارت،  كانت مخصصة لتشيد  منشآت مدرسية بهدوء وبرودة اعصاب ،ولا احد يعترض سبيلها.
هل من المنطق ان تظل الساحات العمومية المخصصة لإنجاز مشاريع عمومية ذات نفع عام مساحة شاغرة للعب اصحاب الأطماع الخصوصية على حساب المصلحة العامة للمجتمع؟.
مجرد سؤال موجه لمن يهمهم الأمر ..!!

الشر يف بونا

..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: