وثيقة حزب الصواب لتبسيط ملف الترشح

23 سبتمبر, 202

طالب حزب الصواب في الوثيقة التي تقدم بها ردا على رسالة وزارة الداخلية واللا مركزية باعتماد القاسم الانتخابي عتبة انتخابية، حيث توزع المقاعد على اللوائح الحاصلة على القاسم الانتخابي فقط، مع الأخذ بقاعدة الباقي الأكبر.

كما طالب الحزب بتبسيط ملف الترشحات، بشكل يحافظ على الوثائق الأساسية الضرورية، وخفض الكفاءة المالية التي تودع عن الترشحات، وبصفة أكيدة الترشحات للمجالس البلدية.

وفي موضوع تمويل الحملات الانتخابية، رأى الحزب أن واجب تعزيز السلطات العامة لاستقلالية الأحزاب وضمان شفافية تمويل الحملات يفرض “إلزامية مساهمة الدولة في تمويل الحملات الانتخابية”، وإيجاد “هيئات عملية لمراقبة التمويل والصرف”، مع “وضع حد أعلى لمساهمة الأشخاص في تمويل الحملات”.

وفيما يتعلق بتشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات، رأى الحزب الذي يرأسه الدكتور عبد السلام ولد حرمه أنه يحب تشكيل لجنة تسيير جديدة للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في أجل أقصاه نوفمبر 2022، على قاعدة التوافق والتناصف بين المعارضة والأغلبية وفق الأحكام المنصوص عليها في القانون.

ودعا الحزب لتحديد الحالات الاستثنائية لحل اللجنة الواردة في المادة 11 من القانون بشكل أكثر دقة ليكون من ضمنها التوافق بين الأطراف السياسية، وكذلك حالة استقالة أكثر من ثلث أعضاء لجنة التسيير، وذلك على ضوء الأهمية البالغة لتعزيز أداء واستقلالية اللجنة.

كما طالب الحزب بتشكيل الهيئات الجهوية والمحلية للجنة على الأقل ستة أشهر قبل الاقتراع.

 

 

 

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: