انعقاد قمة مدن المناخ بساحل العلاج

السبت 2 يوليو 2022  ( الهدهد . م.ص)

شاركت صباح أمس الجمعة 01 يوليو 2022 رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة عبد المالك في افتتاح قمة المدن للمناخ والمنظمة من طرف الجمعية الدولية للعمد لفرانكفونيين ومدينتي باريس وآبيدجاه، حيث افتتحت من طرف نائب الرئيس الايفواري وبمشاركة عدد كبير من رؤساء مدن العالم وممثلي الهيئات الدولية، والتي تعتبر تحضيرا للقمة الدولية للمناخ COP27 المزمع تنظيمها نوفمبر القادم بجمهورية مصر العربية.

السيدة الرئيسة أنعشت ندوة رفيعة المستوى حول ” المدن والتغيرات المناخية : أي تحديات وأي آفاق وخاصة مدن الجنوب”،
خصوصا في ظل تفاقم اشكالية التغيرات المناخية وتزايد الأخطار المرتبطة بها وتفاقم الإحساس العالمي بها وتعدد الجهود المبذولة للتصدي لها.

وقد ركز المشاركون في هذه الندوة على تقديم قراءة علمية لأهم نتائج التقارير الصادرة عن فريق الخبراء الدوليين حول المناخ(GIEC ) وخاصة على مستوى إفريقيا والعلاقة بين النمو الحضري والتغيرات المناخية الحاصلة اليوم وانعكاس ذلك على حياة السكان. هذا فضلا عن إعطاء نماذج ملموسة من تلك الآثار على مستوى القارة الأفريقية كالفيضانات والتصحر والجفاف وزحف الرمال وارتفاع منسوب البحار وغير ذلك.

وقد ركزت السيدة الرئيسة خلال الندوة على ضرورة إشراك جميع الفاعلين المحليين في اقتراح وتنفيذ الحلول لضمان الفعالية في التدخلات ومواجهة هذه الظاهرة بأسلوب فعال وشامل.

يذكر أن هذه أول نسخة لهذه القمة التي تجسد إرادة التجمعات المحلية على تجسيد حلول ملموسة ضد التحديات المناخية، وفرض اشراكهم في مختلف الخطط والاستراتيجيات الدولية المخصصة لذات الغرض.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: