خاطرة : الغش ظاهرة خطيرة … وتلاعب الاساتذة بالتصيحيح كارثة اخطر …/ بقلم امنة منت يب

 

معالي وزيرالتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي ندرك أنكم خطوتم خطوة في اتجاه محاربة الغش أثناء الامتحانات الوطنية وإن كانت هذه الخطوة مازالت تحتاج الصرامة ثم الصرامة للقضاء كليا على هذه الظاهرة المستشرية بشكل بشع .
معالي الوزير هناك مسألة أخرى يجب الإنتباه لها إذ لا تقل فظاعة ولا بشاعة عن هذه الظاهرة المشينة إنها عملية التصحيح وما أدراك ما عملية التصحيح ؟
هل تعلمون معالي الوزير أن بعض الأساتذة المصححين لا يحكمون ضمائرهم ولا يراعون المسؤولية الجسمية التي ألقيت على عواتقهم ؟
أ يعقل معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي أن نترك ثلة من الأساتذة ضمن من تمنحونهم الثقة في التصحيح تعبث بهذه العملية الأساسية ؟
حصاد عام دراسي كامل بذل فيه الصنف القليل من الأساتذة الجادين و التلاميذ طاقاتهم الذهنية والبدنية وأستنزف فيه الآباء جيوبا تنازعتها مشاكل الحياة ليأتي من يلقي بمسؤولياته عرض الحائط وينسف بكل تلك الجهود !
السادة الأساتذة المصححون رجاء حكموا ضمائركم واحرصوا على تأدية واجبكم المهني بكل أمانة دققوا في الأوراق وتحققوا من وضع العلامات.

الصحفية /آمنة بنت يب

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: