المقرر الخاص للأمم المتحدة يثمن جهود موريتانيا في التخلص من ٱثار الاسترقاق

ا

نواكشوط,  13/05/2022

قال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للرق، السيد تومويا أوبوكاتا، إن موريتانيا أحرزت تقدما مهما للقضاء على العبودية وغيرها من الممارسات الشبيهة بالرق.

وعبر عن سعادته بمستوى الجهود المقام بها من طرف الدولة الموريتانية من أجل وضع خطة عمل لإنهاء مثل هذه الممارسات، مشيرا إلى أن البلد يشهد تحولات جذرية في هذا المجال.

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للرق، إن رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، أكد له خلال لقائه به أن معالجة الرق تتطلب تقديم مرتكبي جرائم الرق إلى العدالة ودعم الاندماج الاقتصادي والاجتماعي للقضاء على مخلفات الاسترقاق، مشيرا إلى أن هناك جهودا جبارة بذلت للتخلص من الرق وأشكاله المعاصرة في موريتانيا.

وعبر عن امتنانه للحكومة لدعوته لزيارة موريتانيا وتسهيل الحوار المفتوح والصريح و البناء، مما مكنه من عقد لقاءات مع بعض أعضاء الحكومة الموريتانية وممثلين من المجتمع المدني و بعض الهيئات الوطنية والدولية العاملة في المجال.

ودعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للرق، الدولة الموريتانية إلى تحسيس جميع مكونات المجتمع الموريتاني بخطورة العبودية، مشيدا في هذا الصدد بما تحقق من تقدم في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: