ومضة…/ حكومة تعبر عن مشاعر مواطنيها…/ الشريف بونا

من واكشوط 20  مايو 2021  ( الهدهد . م ص)

تدافع المواطنون الموريتانيون شبابا وشيوخا نساء ورجالا أمس في شارع جمال عبد الناصر في اتجاه مقر ممثلية الأمم المتحدة في نواكشوط.
و يعود المشهد بالذاكرة إلى سنة 1967 حسب ما سمعنا ممن كانوا قبلنا على أديم هذه الأرض من مساندة ودعم للقضية الفلسطينية في ذلك التاريخ البعيد الذي مر عليه اليوم أكثر من نصف قرن .
ففي ذلك التاريخ وبعد عدوان حزيران كانت موريتانيا في ارهاصات سنواتها الأولى من الأستقلال تعيش أسوأ فترة جفاف اهلك الحرث والنسل.و على أثره تلقت الحكومة الموريتانية في ذلك الظرف الدفعة الأولى من مادة” لحميرة ” للتخفبف من مجاعة شعبها ، لكن الرئيس المرحوم المختار ولد داداه وهو في ابعد نقطة من الوطن العربي عن فلسطين ضرب عرض الحائط بالمساعدات الأمريكية وقرر نهارا جهارا قطع العلاقات مع أمريكا وطرد سفيرها من بلاد شنقيط..!
وأكثر من ذلك قام المختار ولد داداه بحملة في القارة الأفريقية استخدم فيها علاقاته الواسعة و خبرته القانونية الدولية مع رؤساء القارة لقطع علاقات دولهم مع الكيان الصهيوني وهو ما تم فعلا محققا بذلك نجاحا باهرا في مسعاه ..
واليوم يعيد التاريخ نفسه بشكل آخر ،حيث تقوم إسرائيل منذ قرابة اسبوعين بهجوم غاشم على قطاع غزة وباقي المدن الفلسطينية مركزة آلات الدمار الشامل على قتل النساء والاطفال وتحطيم المنازل والبني التحتية من طرق ومنشآت طبية مع استهداف مباشر لقطع المياه والكهرباء عن احياء عريضة …
فجاء رد الحكومة الموريتانية على هذا العمل الهمجي سريعا ومعبرا عن مشاعر الشعب بصدق وأمانة ،حيث شجب وأدان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني العدوان الإسرائيلي على غزة وبيت المقدس بما في ذلك الاعتداء على حرمة المسجد الاقصى وجميع الشعب الفلسطيني في مدنه وقراه ، داعيا احرار المجتمع الدولي إلى الوقوف لكبت جماح آلة الدمار الصهيونية التي تدك بها الشعب الفلسطيني على مرأى ومسمع من العالم اجمع ، خاصة العالمين العربي والإسلامي وهما في سبات عميق….!! كأنهم خشب مسندة …!!

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: