وزير التجهيز يتعرف عن قرب على سير العمل في مقاطع طريق الامل

الاحد 17 ابريل 2032   الهدهد. م.ص

– كشفت وزارة التجهيز والنقل امس، السبت نسب تقدم الأشغال في المقاطع الطرقية بين ألاك وبوتلميت، ومن بوتلميت إلى 42 كلم غرب المدينة، وذلك بمناسبة زيارة أداها وزير التجهيز والنقل الجديد المختار أحمد اليدالي لهذه المقاطع اليوم.

وأظهرت أرقام الوزارة أن المقطع التي تتولى تنفيذه شركة ATTM المملوكة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم” هو الأكثر تقدما، حيث وصلت أشغاله نسبة 52.70%.

أما المقطع الثاني من آجوير إلى ألاك، فوصلت نسبة أشغاله – وفقا للوزارة – 38%، وتتولى تنفيذه شركة GTM.
أما المقطع الثالث من بوتلميت إلى 42 كلم غرب المدينة على طريق نواكشوط، فوصلت نسبة أشغاله 37.4% حسب صفحة الوزارة على فيسبوك، ويتولى تنفيذ أشغاله تجمع شركتي GTM/BATIRE.

وقالت الوزارة إن الوزير تابع شروحا مفصلة من مكاتب الرقابة حول سير الأشغال، والمشاكل المطروحة، والعراقيل التي تعيق تقدم العمل، كما أعطى تعليماته بالتغلب على العقبات في أسرع وقت.

وأعطى إشارة انطلاق أشغال المقطعين من ألاك إلى آجوير، ومن آجوير إلى بوتلميت الوزير الأول السابق إسماعيل ولد بده الشيخ سيديا ديسمبر 2019، وكان متوقعا أن تكتمل الأشغال خلال 36 شهرا، غير أن الوزارة قالت لاحقا إن الأشغال لم تبدأ إلا أغسطس 2020 بسبب تأخر اكتمال إجراءات اعتماد مكاتب الرقابة، ووصلها لمباشرة عملها.

وتبلغ تكلفة المقطعين أكثر من 13 مليار أوقية قديمة.

أما المقطع الثالث من بوتلميت حتى 42 كلم باتجاه نواكشوط، فأعلن وزير التجهيز والنقل السابق محمدو أحمدو امحيميد انطلاقة أشغاله يوم 01 يناير 2021، بتكلفة 5.180.570.000 أوقية قديمة، على أن تكتمل أشغاله خلال 20 شهرا.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: