وزير الثقافة يدشن توسعة وتجهيز مقر المحطة الجوية لإذاعة موريتانيا بمدينة الاك

ألاك,  15/04/2022

أشرف معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد ختار ولد الشيباني رفقة والي لبراكنه السيد الطيب ولد محمد محمود اليوم الجمعة على تدشين افتتاح توسعة وتأهيل وتجهيز مقر المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا بمدينة ألاك.

وأشاد معالي الوزير بالأشواط الكبيرة التي قطعتها الإذاعة في مجال تقريب خدماتها من المواطن خلال عامين ونصف من مأمورية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في مجال تعدد وسائط البث الثلاثة “السمعية، والبصرية والإلكترونية” وفي تنويع الإنتاج السمعي البصري الرقمي، علاوة على جودة المحتوى واحتضان خبرات التخصص والإخراج.

وأوضح أن هذا التحول الملموس والمشاهد هو جزء من جهود الإصلاح التي ترعاها الحكومة برئاسة معالي الوزير الأول السيد محمد بلال مسعود ويباشر تنفيذها قطاع الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، تنفيذا لبرنامج إصلاح الإعلام بجميع مكوناته طبقا للبرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية.

وأشار معالي الوزير إلى أن هذه الزيارة اتاحت له فرصة كبيرة للاطلاع على أوضاع المصالح الجهوية التابعة للقطاع، حيث استمع خلال لقاء مفتوح مع الفعاليات الشبابية والثقافية والرياضية إلى مختلف المطالب والتوصيات التي تقدم بها المتدخلون.

ومن جانبه رحب عمدة بلدية ألاك السيد محمد ولد أحمد شلا بالحضور وثمن هذا الإنجاز الهام والذي سيكون له الدور الكبير في نشر الوعي وترسيخ قيم المواطنة لدى المواطنين والشباب والنساء بشكل خاص وتقريب الإدارة من المواطن أينما كان موقعه.

أما المدير العام لإذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد فقد استعرض مسيرة الإصلاح التي تشهدها الإذاعة وأهم ما تم إنجازه في إطار الخدمة العمومية، والتاريخ الطويل لمواكبة الإذاعة الوطنية لنشأة الدولة.

واوضح المدير العام لإذاعة موريتانيا أنها أصبحت تتوفر على الكثير من الوسائل المادية والبشرية مما مكنها من تعميم خدماتها وتقريبها من المواطنين من خلال نقل مشاكلهم وهمومهم.

وأشار إلى أن أكبر دليل على ذلك هو إشراف معالي وزير الثقافة والسلطات بالولاية على إطلاق افتتاح توسعة وتأهيل وتجهيز مقر محطة الإذاعة بألاك.

وقد تجول معالي الوزير داخل المقر المدشن واستمع إلى شروح من طرف القائمين عليه.

وكان معالي الوزير قد ترأس الليلة البارحة لقاء مفتوحا مع الشباب بمقر إذاعة الخدمة العمومية في ألاك تناول مجمل القضايا التي تتعلق بالشباب الواقع والآفاق قدم فيه معالي الوزير السياسة العامة للحكومة تجاه فيئة الشباب وحرصها على تقريب الإدارة من المواطن والعمل على خلق ظروف ملائمة لجميع المواطنين وخاصة الشباب ودعمها.

كما أبدى معالي الوزير سروره وغبطته بوجوده أمام كوكبة من خيرة شباب الولاية من أجل الاستماع إلى مشاكلهم عن قرب للعمل على إيجاد الحلول لها.

وثمن الشباب بدورهم هذه الخطوة وأبدوا إعجابهم بهذا اللقاء المفتوح مع معالي الوزير معددين أهم ما تحقق بالولاية من إنجازات ما كان لها أن تكون لولا الإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية وقربه من المواطن، مطالبين بتحقيق المزيد وصيانة المكتسبات التي تحققت.

وضمن الأنشطة المصاحبة لتدشين توسعة مقر الإذاعة وتجسيدا لإرادة فخامة رئيس الجمهورية الهادفة إلى القرب من المواطن ومناقشة أحلامه وتطلعاته أطلقت الإذاعة عبر بوابة ورش إعلام القرب من المواطن ندوة لمناقشة موضوع اللامركزية الإدارية ومدى استفادة المواطن منها أنعشها لفيف من الدكاترة المتخصصين في المجال.

كما أدى الوزير زيارة اطلاع وتفقد لدار الشباب والملعب الجديدين حيث اطلع على مكونات هاتين المنشأتين والدور الهام الذي تلعبانه في توفير منشآت تستقطب الأنشطة الشبابية.

ورافق معالي الوزير خلال هذه الأنشطة حاكم مقاطعة ألاك ومسؤولون من قطاع الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان وبعض قادة الأجهزة الأمنية بالولاية.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: