الموريتانية للطيران تقول ان عدد ركابها تضاعف 2022

الموريتانية للطيران تعلن عن تضاعف عدد ركابها في الربع الأول من 2022، وذلك مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكدت الشركة في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع الفيسبوك أن الإحصائات الخاصة بهذه الفترة تظهر تسجيل تحسن مستمر «شهرا بعد شهر».

ووفق الإحصاءات التي نشرتها الشركة فإن عدد الركاب انتقل من 32 ألفا في الربع الأول من 2021 إلى أكثر من 63 ألفا في الفترة نفسها من 2022.

وأضافت التدوينة أن الشركة تحرص على «إطلاع الرأي العام الوطني على الاتجاه الذي تسير فيه الأمور، في خضم الحملة الدعائية الشرسة التي تستهدف الشركة».

وأعلنت الشركة ليلة البارحة عن خلل فني في إحدى الطائرات التابعة لها، حيث اضطرت للهبوط في مطار قرطاج بتونس، فيما قالت الشركة إن الطاقم انتبه في الوقت المناسب للخلل المتعلق بنظام تدفئة النافذة والمضاد للجليد.

كما واجهت الشركة مؤخرا أزمة أدت إلى تغييرات في مواعيد رحلاتها الخارجية والداخلية، واضطرت إلى تأجير بعض الطائرات من شركات أخرى.

وتعود الأزمة إلى أعمال صيانة متزامنة للطائرات، بعضها بطلب من الشركات المصنعة وفق ما أعلنت الشركة.

ورغم تحديد الشركة موعدا لعودة انتظام رحلاتها إلا أن تجاوز أعمال الصيانة للآجال المعلن تسبب في استمرار الأزمة.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: