نشاطات متنوعة وحركة دائمة في المرافق العمومية بروصو

روصو,  14/04/2022

تعرف مختلف المؤسسات الخدمية في مدينة روصو هذه الأيام، نشاطا محموما لتجسيد تعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في خطابه في الـ24 مارس الماضي والمتعلقة بتقريب خدمات الإدارة من المواطنين والقضاء على جميع المسلكيات الضارة في هذا المجال.

وبعد خطاب فخامة الرئيس، قام والي ولاية اترارزه السيد امربيه رب ولد بونن ولد عابدين، بزيارة هذه المؤسسات، حيث شدد على إلزامية التقيد بتلك التعليمات السامية، من خلال السعي الدؤوب، لتلافي الأخطاء وتصحيح الاختلالات، خدمة للمواطنين وتسهيلا لحصولهم على الخدمة العمومية.

ومن بين تلك المرافق، مركز استقبال المواطنين بروصو، الذي يؤكد رئيسه السيد محمد الطيب ولد سيد أحمد أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات الجديدة لتفادي الضغط وضمان انسيابية العمل.

وأضاف في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن من بين تلك الإجراءات، تمكين المراجعين بشكل يومي من سحب المستخرجات دون أية عراقيل، مشيرا إلى أن المركز يتوفر على مخزون منها يغطي الحاجة لفترة طويلة.

وأضاف أنه بالنسبة لبطاقة التعريف، فإن الإجراءات الجديدة تتيح الحصول عليها خلال أسبوع كحد أقصى، كما تم فتح شباك يعمل طيلة أيام الأسبوع، خاص بإحصاء الأطفال.

وبين أن إحصاء البالغين (18 سنة فما فوق) من الذين لم يستفيدوا من التقييد الشامل أو إحصاء 1998، خصص له المركز لجنة مقاطعية تستقبل طلبات هؤلاء ومن ثم تتم دراستها لتمكينهم من الحصول على أوراقهم الثبوتية بأسرع وقت ممكن.

وأبرز أن المركز يعمل على تسهيل مختلف الإجراءات المتعلقة بباقي أوراق الحالة المدنية من جواز سفر أو إقامة أو عقد زواج أو إثبات طلاق أو غيرها..

وأضاف أن المركز يضم طاقما متميزا قادرا على توفير الخدمة بالشكل المطلوب ووضعت تحت تصرفه أجهزة كمبيوتر متطورة.

وقال إن المركز وبتعليمات من الإدارة العامة، يعمل على تلبية جميع طلبات المواطنين وأن عماله يحترمون وقت الدوام الرسمي الذي يتم تقييمهم بناء على احترامه ودرجة قربهم من المواطنين.

ولم يفت رئيس المركز، أن يشير إلى أنه رغم تلك الجهود، إلا أن عائقا حقيقيا مازال يؤثر على نجاعتها ويتمثل في ضعف شبكة الإنترنت، معربا عن تطلع العاملين بالمركز إلى حل هذه المشكلة في وقت قريب.

وعبر عدد من زوار المركز، عن ارتياحهم لمستوى التعاطي مع المواطن بعد خطاب فخامة رئيس الجمهورية الملزم للإدارة بتقريب خدماتها مع المواطنين وتحقيق تطلعاتهم في هذا المجال.

وتقدموا بالشكر لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على اهتمامه الدائم بالمواطن الضعيف وعلى تعليماته السامية الهادفة إلى تحقيق تنمية عادلة تراعي كرامة المواطنين الموريتانيين وتضمن حصولهم على جميع حقوقهم بأريحية تامة ودون تمييز.

تقرير: القطب ولد الحسين. :

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: